الأقسام: الهدهد

هيثم بن طارق يهاتف ملك المغرب تزامنا مع أزمته الدبلوماسية مع الإمارات والسعودية.. وهذا ما دار بينهما

أفادت وكالة الأنباء العُمانية الرسمية بأن سلطان عُمان هيثم بن طارق، أجرى اتصالا هاتفيا اليوم، الثلاثاء، بملك المغرب محمد السادس.

الوكالة أوضحت أن الاتصال جاء في سياق اطمئنان السلطان هيثم على الوضع الصحي للملك محمد السادس، عقب إجرائه جراحة دقيقة بالقلب قبل أيام.

وجاء في بيان الوكالة العمانية الرسمية ما نصه:”أجرى حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق، اتصالاً هاتفيًا مساء اليوم بأخيه جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة.”

وتابع البيان:”جاء اتصال جلالة السلطان بأخيه الملك للاطمئنان على صحته بعد العملية الجراحية التي أجريت لجلالته مؤخرًا.”

ولم تتطرق الوكالة إلى ذكر أي أحاديث أخرى دارت بين السلطان هيثم والملك محمد السادس، بينما ينزامن هذا الاتصال مع الأزمة وتوتر العلاقات بشكل غير مسبوق بين المغرب من جهة والسعودية والإمارات من جهة أخرى.

كما يأتي هذا الاتصال بالتزامن مع حادث قتل المواطن العماني  سيف بن راشد الشحي بنيران إماراتية على الحدود مع السلطنة، ما فجر موجة غضب واسعة بالسلطنة وسط مطالبات للحكومة باتخاذ موقف حاسم.

وكانت مواقع عمانية تناقلت خبر مقتل المواطن الذي قالت إن اسمه سيف بن راشد الشحي في ولاية دبا عند الحدود بين السلطنة والإمارات.

وذكر بعض تلك التقارير المحلية أن المواطن تجاوز السياج الحدودي وتعرض لإطلاق النار من الجانب الإماراتي، غير أن الملابسات لم تتضح.

وسجل عمانيون تفاعلاتهم مع الواقعة على منصات التواصل الاجتماعي عبر وسم “قتل مواطن في دبا”.

واستنكر معلقون إطلاق النار من قبل الجانب الإماراتي حسب قولهم، ورأوا أنه كانت لدى السلطات الإماراتية بدائل أخرى للتعامل مع الموقف إذا ثبت أن المواطن العماني قد تجاوز الحدود.

هذا وأكد الصحفي الأردني المعروف عبدالله السحيم، عضو حزب المؤتمر الوطني الاردني، الأنباء المتداولة بشأن طرد السلطات المغربية لقناتي “العربية وسكاي نيوز” التابعتين للسعودية والإمارات بعد إصرارهما على نشر الفتنة وإثارة البلبلة بين المغاربة بتقارير مفبركة وأنباء كاذبة.

وقال “السحيم” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) أمس إنه تم التأكد من خبر قيام ملك المملكة المغربية بطرد قناتي العربية وسكاي نيوز، بسبب مواصلة اشعالهما للفتن في البلاد.

وتابع ملمحا إلى إجراءات أكثر حدة ضد السعودية والإمارات بسبب موقف القيادات هناك ضد المغرب لرفضه حصار قطر:”وقد يتعدى غضب جلالة الملك لحد طرد سفراء بعض الدول، مواقف الهاشميين محترمة وتستحق الذكر والشكر ويا ليت تلحق باقي الدول بملك المغرب في هذا القرار.”

ومؤخرا توترت العلاقات بشكل كبير بين المغرب من ناحية والسعودية والإمارات من ناحية أخرى، وذلك بسبب رفض الملك محمد السادس في 2017 الانضمام للرياض وأبوظبي وتأييد حصارهما الجائر ضد قطر.

ومنذ ذلك التوقيت تحول إعلام السعودية والإمارات إلى أبواق لبث الفتنة في المغرب ومحاولة تقليب الرأي العام على الملك والحكومة، عبر بث تقارير مفبركة وأخبار كاذبة أحدثت أزمة دبلوماسية ودفعت المغرب للرد أكثر من مرة.

استعرض التعليقات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*