“جواب خارق حارق” .. المتحدث باسم غرفة عمليات سرت الجفرة يسخر من قدرات قادة الجيش المصري

0

سخر العميد الليبي عبدالهادي دراه المتحدث باسم غرفة عمليات سرت الجفرة، من قدرات وخبرات قادة الجيش المصري .

جاء ذلك بعدما طرح الإعلامي المصري محمد ناصر، سؤالاً على “دراه” قائلاً: “هل لديك خبرة عسكرية كافية تُمكنك وتؤهلك من الوقوف أمام القائد فريق أول محمد زكي وزير الدفاع المصري”.

فأجابه “دراه” بسؤال أثناء مداخلة له مرئية عبر برنامج “مصر النهاردة” على قناة “مكملين” الفضائية، قائلاً: “ماذا تقصد بسؤالك؟”، ليجيب محمد ناصر: “لدينا في مصر قادة عسكريين لديهم شهادات وخبرات عسكرية، هل الجيش الليبي يملك ذلك؟”.

وقال “دراه” في إجابته إنه خاض العديد من الحروب، وأصيب خلالها بثلاث إصابات خطيرة آخرها في معركة “البنيان المرصوص”، وأضاف: “وإذا فرضت علينا الحرب مع السيسي، ولن أقول الشعب المصري، فنحن لها ، والليبيون لها”.

وهو ما طرح تساؤلاً بين المغردين عبر “تويتر” حول صاحب الخبرة العسكرية الأكبر من ما بين ضباط ليبيا، أو مصر، خاصة بعدما وصف الرئيس السيسي الجيش المصري بأنه من أقوى جيوش المنطقة، لكنه “جيش رشيد” بحسب تعبيره.

وفي ذلك كتب أحد المغردين: “الجنرالات المصريين آخر حرب خاضوها هي حرب بيع الخضراوات”.

ورجحت مُغردة أخرى أن النصر سيكون حليف الليبين ما إذا اندلعت حرب بين الطرفين، وعلقت: “الضباط الليبين اكيد من حرب لحرب الله غالب”.

بينما سخر آخر من خبرات مصر العسكرية، وعلق: “الضباط المصريين أكثر خبرة بالكفتة”.

وعلى نفس النهج، كتب آخر: “جنرالات مصر خبرتهم. ف الخيار والطماطم. فقط انا مصري واقول لك الحقيقة”.

ونوه أحد المغردين إلى أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، حصل على رتبة مارشال في الجيش رغم أنه لم يخض أي حرب، وكتب: “بلحة و لا مرة حارب و صار مارشال. يعني فنكوش”.

وكان رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي قد لوح بالتدخل عسكرياً في ليبيا .

أقرأ أيضاً: هذه المعركة ستكون الفاصلة لإسقاط مشروع الحكم العسكري في كل شبر من ليبيا.. فمن سينتصر بها

وقال السيسي في كلمةٍ له خلال تفقد عناصر المنطقة الغربية العسكرية إن أي تدخل مصري مباشر في ليبيا باتت تتوفر له الشرعية الدولية حسب زعمه.

واعتبر “السيسي” أنّ تجاوز سرت والجفرة خط أحمر بالنسبة لمصر.

وزعم رئيس النظام المصري أن أي تدخل مصري في ليبيا يهدف لتأمين الحدود وحقن دماء الشعب الليبي.

وقال ان جاهزية القوات المصرية للقتال باتت أمرا ضروريا.

وأعلن “السيسي” إن نظامه سيقوم بتدريب وتسليح القبائل الليبية.

وادّعى أن جيشه لن يكون غزاة، “وليس لدينا أي أطماع في ليبيا” على حد تعبيره.

ويأتي ذلك في وقت تعثرت فيه مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، حيث أعلنت مصر، الجمعة، أنها طلبت من مجلس الأمن التدخل لحل الأزمة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More