جريمة بشعة بكل تفاصيلها .. أب يُشارك ابنه وشاباً آخر في اغتصاب ابنته القاصر بشكلٍ متكرر!

0

هزّت واقعة فلسطينية لم تتجاوز من العمر 12 عاماً، الشارع الفلسطينيّ .

وفي التفاصيل التي أوردتها صحيفة مخلية، فإنّ والد طفلة تبلغ من العمر (12 عاما)، من إحدى مناطق رام الله وسط الضفة الغربية ساهم في اغتصاب ابنته بالشراكة مع ابنه وشاب آخر.

ونقلت صحيفة “الحدث” عن مصادر خاصة -فضلت عدم الكشف عن اسمها- أنّه قبل ثلاثة أيام، استغلت الطفلة غياب والدها عن المنزل وذهبت إلى منزل أحد الجيران لطلب المساعدة، وطلبت منه القدوم إلى المنطقة التي تسكن فيها لتخبره بتفاصيل ما يجري معها، ومن هنا تبين أن الفتاة تعرضت لاعتداءات جنسية متكررة من قبل شاب يأتي إلى الشقة التي تسكن فيها برفقة والدها وإخوتها، حيث يقوم بتقييد إخوتها وحبسهم في إحدى الغرف ومن ثم يباشر الاعتداء عليها جنسيا.

وبحسب المصادر فإن الأشخاص الذين اطلعوا على القضية بعد حديث الطفلة، كانوا يجدون صعوبة في إخبار الأب كي لا ينصدم من ما حدث، لكن المفاجأة كانت أنه (الاب) وشقيقها وشخص آخر هم من اعتدى عليها جنسياً وبشكل متكرر.

وذكرت المصادر أن النيابة العامة الفلسطينية اعتقلت المتورطين من بينهم والد الطفلة، وتم نقل الطفلة إلى البيت الآمن لحمايتها.

ولاحقاً، أصدر النائب العام الفلسطيني المستشار أكرم الخطيب، قراراً بمنع نشر أي تصريحات او أخبار تتعلق بقضية تعرض طفلة للاغتصاب في محافظة رام الله والبيرة.

وجاء في بيانٍ للنيابة أنّها باشرت منذ نهاية الاسبوع المنصرم إجراءاتها في القضية وتم اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لحماية الطفلة، واتخاذ المقتضى القانوني بحق ثلاثة متهمين.

وأكدت النيابة أنها ستلاحق أي شخص يثبت تورطه بارتكاب الجريمة وفق الأصول وأحكام القانون.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.