أجير للإمارات .. صحيفة اسرائيلية تكشف: هذا هو “الصديق السري الجديد لإسرائيل في اليمن”!

0

كشفت صحيفة إسرائيلية، مقربة من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وتعتبر بوقاً شخصياً له، عن مداولات سرية تجريها الحكومة الإسرائيلية في جنوب اليمن.

وتحت عنوان “”، كشفت صحيفة “يسرائيل هيوم” عن أنه خلف أبواب موصدة يعلن عن دولة جديدة في الشرق الأوسط، هي عبارة عن مستعمرة في جنوب اليمن، حيث تقوم حكومتها الجديدة بقيادة اللواء عيدروس قاسم عبد العزيز الزبيدي حتى نيسان/ أبريل باتصالات مع دولة الاحتلال.

وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية، أن الحكومة الجديدة تقوم في جنوب اليمن باتصالات مع ، منوهةً إلى أن قد سيطر على جنوب اليمن، وأن المنطقة المحيطة بعدن كانت مستعمرة بريطانية من 1937 حتى 1963.

واستذكرت الصحيفة الإسرائيلية أن الزبيدي كان قد عبّر في السابق عن تعامله الإيجابي مع إسرائيل، لافتةً إلى تغريدة نشرها النائب السابق لرئيس المجلس الانتقالي في جنوب اليمن هاني بن بريك قال فيها وفقا لمزاعمها إن هناك “علاقات جيدة بين إسرائيل وقطر”، واستذكر “الزيارة التاريخية” التي قام بها رئيس إسرائيل الراحل شيمون بيريز للدوحة وكذلك زيارة رئيس حكومتها الحالي بنيامين نتنياهو لسلطنة عمان قبل نحو العامين، لافتا إلى أن العرب والإسرائيليين يوافقون على حل الدولتين ولتطبيع دول عربية معها.

واعتبرت الصحيفة الإسرائيلية، أن الحرب الأهلية في اليمن الآن تدخل جولة جديدة لأن المجلس الانتقالي الجنوبي الجديد ابتعد عن التحالف مع السعودية.

وأشارت إلى أن “الدولة الجديدة” تقع على حدود واحدة من أهم المضائق الاستراتيجية والأكثر أهمية، قريبا من باب المندب بين البحر الأحمر وخليج عدن وقريبا من قناة السويس.

واستغربت الصحيفة الإسرائيلية من مؤتمر صحفي عقدته مؤخرا شركة الاتصالات السعودية عبرت فيه عن موقف إيجابي تجاه إسرائيل رغم أن “مسألة العلاقات الدبلوماسية الرسمية مع الدولة العبرية لم تناقش بعد”.

وكشفت الصحيفة الإسرائيلية أيضا عن إعجاب عدد كبير من الإسرائيليين بهذه التصريحات وأنهم أرسلوا مباركاتهم لدولة الحكم الذاتي الجديد في جنوب اليمن، ونقلت عن مصادر إسرائيلية مختلفة قولها إن إسرائيل تعد لاجتماعات سرية مع الحكومة الجديدة في جنوب اليمن.

الجدير ذكره، أن تدعم مليشيات المجلس الانتقالي اليمني، وأجبرته على الانقلاب على حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من السعودية، وإفشال اتفاق الرياض بين أطراف الحرب اليمنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.