الأقسام: الهدهد

مسؤول يمني ضاق ذرعا بما يحدث يفضح قادة الانقلابات في الرياض وأبوظبي.. وهذا ما قاله

شن مختار الرحبي مستشار وزير الإعلام اليمني، هجوما عنيفا على التحالف العربي في اليمن بقيادة السعودية والإمارات مشيرا إلى أنهما وارء خراب اليمن وتقسيمه وذرع الفتنة بين أبنائه.

“الرحبي” قال في سلسلة تغريدات عبر حسابه بتويتر رصدتها (وطن) إن دول التحالف تتقاسم اليمن، مضيفا:”السعودية ذهبت وسيطرت على المهرة وسقطرى، فيما الإمارات ذهبت إلى حضرموت وعدن والساحل الغربي”.

وأوضح مستشار وزير الإعلام اليمني أن كل المطارات والموانئ والمناطق الاستراتيجية أصبحت تدار من قبلهم ـ يقصد السعودية والإمارات ـ في تدخل سافر في السيادة الوطنية التي لن يقبل أي يمني حر المساس بها، حسب قوله.

ولفت “الرحبي” في تغريدة أخرى إلى أنه من المفترض أن التحالف دخل اليمن لإعادة الشرعية وليس بديلا عنها، مشيرا إلى أن “انقلاب عدن تم وقيادته في أبو ظبي، وانقلاب سقطرى تم وقيادته في الرياض”.

يشار إلى أن المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا في زمام الأمور في عدن منذ أغسطس 2019، عقب قتال شرس مع القوات الحكومية انتهى بطرد الحكومة التي اتهمت الإمارات بتدبير انقلاب ثان عليها، بعد انقلاب جماعة الحوثي، وهو ما تنفيه أبو ظبي.

والجمعة، تمكن مسلحو “الانتقالي” من السيطرة على مقر السلطة المحلية بسقطرى عقب انسحاب القوات الحكومية، وذلك بعد ساعات من سيطرتها على مبنى مديرية أمن سقطرى الواقع بحديبو، مركز المحافظة، التي توجد بها قوات سعودية.

والسبت، قالت الحكومة اليمنية، إن “مليشيا المجلس الانتقالي، نفذت انقلابا مكتمل الأركان في محافظة سقطرى، قوّض مؤسسات الدولة في المحافظة”.

وتصاعدت حدة الصراع في سقطرى (تقع في إطار ما يعرف بالمحافظات الجنوبية)، عقب إعلان الانتقالي الجنوبي في 26 أبريل الماضي، حالة الطوارئ العامة، وتدشين ما سماها “الإدارة الذاتية للجنوب”، وسط رفض عربي ودولي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*