بينما تُهدد مصر بالعطش بملء سد النهضة .. الإمارات والسعودية تورّطان السيسي لقتال تركيا في ليبيا مقابل “الرز”!

1

فيما يبدو أنّه اعتراف بحصوله على التمويل والدعم الكامل من الإمارات والسعودية، وفي الوقت الذي تُهدد فيه مصر بالعطش بملء سد النهضة، لوّح رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي بالتدخل عسكرياً في ليبيا .

وقال السيسي في كلمةٍ له خلال تفقد عناصر المنطقة الغربية العسكرية إن أي تدخل مصري مباشر في ليبيا باتت تتوفر له الشرعية الدولية . حسب زعمه

واعتبر “السيسي” أنّ تجاوز سرت والجفرة خط أحمر بالنسبة لمصر.

وزعم رئيس النظام المصري أن أي تدخل مصري في ليبيا يهدف لتأمين الحدود وحقن دماء الشعب الليبي.

وقال ان جاهزية القوات المصرية للقتال باتت أمرا ضروريا.

وأعلن “السيسي” إن نظامه سيقوم بتدريب وتسليح القبائل الليبية.

وادّعى أن جيشه لن ييكون “غزاة وليس لدينا أي أطماع في ليبيا”.حسب تعبيره

وقال السيسي لعدد من الطيارين من القوات الجوية والقوات الخاصة في القاعدة “كونوا مستعدين لتنفيذ أي مهمة هنا داخل حدودنا أو إذا تطلب الأمر خارج حدودنا”.

وأضاف “الجيش المصري جيش قوي صحيح، ومن أقوى جيوش المنطقة صحيح، لكن هو جيش رشيد، جيش بيحمي مش بيهدد، جيش بيأمن مش بيعتدي، دي استراتيجيتنا ودي عقائدنا… اللي مبتتغيرش”.

وتعليقاً على تهديدات السيسي بالتدخل العسكري في ليبيا، رآى مغرّدون عرب أنّ الإمارات والسعودية تريدان توريط الجيش المصري في المستنقع الليبيي وجعله يصطدم بتركيا هناك، عبر تمويل التدخل.

ويأتي ذلك في وقت تعثرت فيه مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، حيث أعلنت مصر، الجمعة، أنها طلبت من مجلس الأمن التدخل لحل الأزمة.

وقال الكاتب القطري البارز جابر الحرمي في تغريدة إنّ “اثيوبيا تهدد مصر بصورة مباشر ، وتؤكد المضي في ملء سد النهضة بالمواعيد المحددة، دون الإلتفات إلى “ثرثرة” المسؤولين المصريين .. ثم يخرج السيسي ليتحدث عن التدخل في ليبيا ، ولا يجرؤ حتى ذكر اثيوبيا .. السيسي لا يهمه حياة الشعب المصري بقدر ما يهمه تدمير مصر وتجويع شعبها ..”.

من جانبه اعتبر المحامي الدولي محمود رفعت ذهاب السيسي اليوم لحدود ليبيا وحديثه للقوات الجوية بأن عليها الاستعداد لتنفيذ عمليات خارج مصر “في ليبيا” بينما مصر مهددة بعطش أهلها وموت زرعها بفعل سدالنهضة، استخفافاً بعقل الشعب.

واضاف “رفعت” أنّ “الجيش المصري لم يواجه إلا مدنيين فلن يواجه جيش تركيا، صمت القادة خيانة عظمى توجب محاكمتهم”.

أما الكاتب السوري بسام جعارة فقال إنه “واضح تماما انه تم توريط السيسي بارسال الجيش المصري الى ليبيا مقابل “الرز” الخليجي بينما تسرق اثيوبيا حصة مصر من مياه النيل!”.

وقال في تغريدة ثانية: “إذا قرر السيسي ارسال جيشه الى ليبيا مقابل “الرز” ستكون نهايته!”.

الحقوقي والسياسي المصري أسامة رشدي قال معلقاً على تهديدات “السيسي” بالتدخل في ليبيا: “تدخل مصر في ليبيا تدعمه الشرعية الدولية! على البركة واضح أنه اتخذ قرارا بالتدخل المباشر في ليبيا دائما الطغاة بوصلتهم مكسورة يريد التغطية على فشله في أخطر ملف يمس الأمن القومي المصري ويمس شريان حياتها بالغوص في وحل صحراء ليبيا بزعم دعوة برلمان ليبيا المفكك والمنقسم”.

وقال الصحفي المصري عمرو القزاز: “السيسي بيهدد بالدخول إلى ليبيا حال سيطرة الوفاق على مدينة سرت والجفرة .. الغريب أن مصر مهددة من الجنوب بالعطش بملئ سد النهضة ببداية يوليو وهو لا يبالي ذلك ..لا أفهم المنطق الذي تدار به الدولة المصرية”.

وتساند تركيا حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في طرابلس. وبدعم تركي تمكنت حكومة الوفاق من صد هجوم استمر 14 شهرا نفذته قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، المدعوم من مصر والإمارات وروسيا، لانتزاع السيطرة على طرابلس.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
  1. Ghost Town يقول

    السلام عليكم .
    السيسي ليس غبياً لهذه الدرجة حتى يتورط بقتال تركيا في ليبيا ، هو يتبع سياسة ، خليكم معاهم لأخر الخط ، وراح يسحب في الاخير ، في عنده ملف مطير النوم من عينه ، سد النهضة ، والتجهيز اللي يسويه من عتاد عسكري ، اكيد في ضربة للسد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.