الكويتيون رفضوا زيارة راشد الغنوشي قبل أن تتم.. مرزوق الغانم “يعتذر” وهذا ما قاله بعد أن دعا نظيره التونسي لزيارة الكويت!

0

علق رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، على الدعوة التي وجهها لرئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، بزيارة بعدما أثارت جدلاً واسعاً في الشارع الكويتي لانقسام الكويتيين حولها.

وقال الغانم في بيان أصدره أمس الجمعة حسب ما أطلعت “وطن”، إن دعوته لرئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، كانت “بروتوكولية، ولا مجال حاليًا أو في المستقبل المنظور تفعيلها وتلبيتها”.

وأوضح الغانم، في بيان عبر موقع مجلس الأمة، أن دعوته للغنوشي ليست “جديدة”، لكنها تمت على هامش  اجتماع الاتحاد البرلماني العربي في 8 فبراير شباط الماضي بالعاصمة الأردنية عمان، التي عُقدت لمواجهة “صفقة القرن”.

وأشار الغانم إلى أنه أرسل رسالة خطية بروتوكولية في اليوم التالي، مُرجحًا أنه ربما حدث التباس بسبب تأخر تسليم الدعوة إلى الغنوشي من قبل السفير الكويتي في تونس.

وقال الغانم إنه عادة ما يوجه دعوات لزيارة الكويت في مقابل دعوات بروتوكولية يتلقاها “ولا يمكن أن تستثنى تونس أو أي دولة أخرى”.

وأكد الغانم أن “توجهات” الغنوشي لا تمثل توجهاته، منوها أنه باعتباره رئيسًا لمجلس الأمة يوجه دعوة لرئيس أي برلمان بصفته وليس لشخصه أو توجهه السياسي، حسب قوله.

واعتبر رئيس مجلس الأمة الكويتي أنه “ليس من الحصافة أو النضج” أن يقصر دعواته لرؤساء البرلمانات “على هوية توجهاتهم السياسية وما يروق له منها”.

وأثار الحديث عن دعوة الغنوشي لزيارة الكويت جدلا كبيرًا داخل البلاد، وسط حالة من الانقسام تجاهها، فيما أنطلق الذباب الالكتروني للتطاول على الغنوشي وجماعة الاخوان المسلمين، ولمز رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.