الأقسام: الهدهد

“شاهد” أبشع قصة وفاة بكورونا يمكن أن تسمعها.. هذا ما فعله الأبناء “العَقَقَةٌ” في مصر مع والدتهم وما حدث خيالي!

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بموجة غضب واسعة عقب تداول قصة وفاة سيدة مصرية بفيروس كورونا المستجد، بعد أن تخلى عنها أبنائها في أبشع قصة جحود يمكن أن يسمعها المرء.

وفي التفاصيل التي نقلتها وسائل إعلام مصرية ووفق راوية شاهد العيان المتطوع لمساعدة السيدة التي توفت، فقد ترك الأبناء والدتهم المصابة بالفيروس، وأغلقوا عليها باب المنزل، وتركوها بلا طعام أو رعاية.

واستنجدت المرأة عبر الهاتف بأحد المتطوعين لمساعدتها وتوفير الطعام وأنبوبة أوكسجين لها قائلة “مش قادرة أتكلم وحاسة بضيق نفس وعيالي قافلين عليّ والمفتاح مع الجيران”.

وسألها الرجل إن كانت مصابة بكورونا أم لا؟ فأنكرت إصابتها، خوفا من أن يرفض المتطوع مساعدتها.

وظل الرجل يتردد على المرأة لمساعدتها وتوفير الطعام والأوكسجين لها، إلى أن فارقت الحياة بعد 10 أيام، في ظل تجاهل تام من أبنائها لحالتها وعدم اهتمامهم بالسؤال عنها أو الاطمئنان عليها.

وفي نهاية الفيديو وجه المتطوع رسالة لأبناء المرأة المتوفاة قائلا “والله العظيم، من اللي بتعملوه في أمكم، بكره أولادكم هيعملوه فيكم”.

يشار إلى أن إجمالي عدد الإصابات التي تم تسجيلها في مصر بفيروس كورونا حتى الجمعة، 52 ألفا و211 حالة، من بينها 13 ألفا و928 حالة تم شفاؤها، و2017 حالة وفاة.

ويشكك كثيرون عبر وسائل التواصل الاجتماعي في دقة الأعداد المعلنة من قبل الحكومة، زاعمين أن الواقع أضعاف الأعداد الرسمية المعلنة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*