صفقة محمد بن سلمان للإستحواذ على “نيوكاسل يونايتد” في مهبّ الريح بعد هذا التطوّر

1

في تطور قد يهدد بانهيار صفقة استحواذ صندوق الاستثمار السعودي، بقيادة على نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، بعث رئيس لجنة اختيار التجارة الدولية في البرلمان البريطاني، أنغوس ماكنيل، برسالة إلى وزيرة التجارة الإنجليزية، ليز تروس، للتعبير عن مخاوفه بشأن الصفقة.

وفي رسالته، علق ماكنيل على حكم منظمة التجارة العالمية، الذي خلص إلى ضلوع السعودية في تسهيل قرصنة بي أوت كيو لبث فعاليات رياضية احترافية، بما فيها مباريات الدوري الإنجليزي، بشكل غير قانوني، بالقول: “كما رأيت، منظمة التجارة العالمية اتخذت قراراً هاماً بشأن حماية الحقوق الرياضية التي تعد من أهم صادرات المملكة المتحدة”.

وفي إشارة إلى محطة بي إن سبورتس القطرية، أضاف ماكنيل:”الشركة الحاصلة على حقوق بث المباريات تدفع 400 مليون جنيه استرليني مقابل نقل البطولة 3 سنوات، ورغم ذلك ساعدت الحكومة السعودية على فكرة القرصنة رغم نفيها أكثر من مرة، وإصرارها على عدم وجود صلة بين حكومتها وبين عملية القرصنة”.

واختتم ماكنيل رسالته بالمطالبة بمنع عملية بيع نيوكاسل يونايتد إلى الحكومة السعودية، وعدم الموافقة قبل انتهاء التحقيقات بشكل كامل والفصل في ضلوعها في عملية القرصنة؛ “لحماية مستقبل الرياضة البريطانية”.

وكانت الحكومة الإنجليزية قد أشارت في وقت سابق إلى أنها لن تتدخل في هذه الصفقة، لأنها تخص الدوري الإنجليزي الممتاز، قبل أن يصرح وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، هذا الأسبوع، بضرورة اتباع الإجراءات القانونية الواجبة لحسم الجدل حول عملية الاستحواذ.

وتسعى السعودية إلى الاستحواذ على 80 بالمئة من قيمة النادي الانجليزي، مقابل 300 مليون جنيه استرليني.

تعليق 1
  1. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    نعم نعم… اجل السفيه ابن الزانية بعد اللي سرقه وقام به لسه ناوي ع النادي الانجليزي هههههههههه صدق ابن زانية مايستحي.. هو وابوه سعاد علي.. كخخخخخخ مبادل الديره والدواعيس..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.