#ريم_تفسد_المجتمع.. ناشطة أردنية تثير “زوبعة” بعد دعوتها الفتيات إلى خلع حجابهن والتبرج!

0

أثارت فتاة أردنية تُدعى ريم، جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تغريدتها عن “الحجاب”.

وكتبت الناشطة ريم في تغريدة رصدتها “وطن”، قبل أن تُغلق الحساب تماماً بعد الهجوم عليها: “الأردنيات أو المقيمات، ابعتولي واحكولي عن قصص خلعكم الحجاب أو محاولة خلعه أو الإجبار عليه، خلي المجتمع يعرف إنه الحجاب عنا ليس حرية شخصية”.

وأضافت ريم: “لا يمكن خلع الحجاب في المجتمع ببساطة إذا كان لا يعجبك، وكم لدينا تابو خلع الحجاب وكم نتعرض إلى مضايقات بسببه في المجتمع الذي المرأة فيه حاصلة على حقوقها وبزيادة”.

ودشن الناشطون هاشتاج #ريم_تفسد_المجتمع، والذي تصدر التريند في السعودية والأردن، عبروا خلاله عن غضبهم، واعتبروا أنها تُحرض الفتيات على خلع الحجاب والتطاول على العادات والتقاليد الشرقية في البلدين.

فكتبت مُغردة: “البنت بتحرض البنات يخلعوا الحجاب بشعارات الحرية وبتحاول تفسد البنات، وبتدعوا للانحلال الاخلاقي و دايماً بتهاجم الدين بشكل مباشر بكثير من تغريداتها مش بس حجاب وكثير شغلات مقرفة مثلها ودايماً بتهاجم الاسلام يا ريت نسكرلها حسابها لانه مثل هيك ناس بنشروا الفساد..”.

وشبهت ناشطة باسم “حفيدة الفاروق” مافعلته ريم، بأساليب الماسونية، وكتبت: “اتخذت الماسونية المرأةَ سلاحاً في معركتها ضد الأخلاق والقيم والفضائل، ووسيلة للقضاء على نفوذ الدين وسيطرته على الرجال .. قال أصحاب مؤتمر بولونيا الماسوني عام 1899م: “علينا كسبُ المرأة، فأي يوم مدّت إلينـا يدها فزنا بالمرام، وتبـدد جيش المنتصرين للديـن”.

وأثنى ناشط سعودي يُدعى عادل الغامدي، على رد فعل المتابعين الذين أجبروها على إغلاق حسابها، وعلق :”الحمدلله ان نحن في زمن فيه من ينكر ، الكل رفض تصرفها المتعدي على الدين باسم الحقوق وهذا حقيقة ما يفعلونه مطايا الغرب . تم اغلاق حسابها وماقصروا فيها اهل شعبها ردوا عليها وانكروا عليها وفقهم الله ، والله يستر ويصلح الحال”.

ورأت لارا هشام أنه لا يحق لريم أن تتحدث عن الحجاب كونها غير مُحجبة، وكتبت: “كبنت مو محجبه ما يصير تحكي عن الحجاب ولا بشكل حتى لو البنت انجبرت على الحجاب من اهلها ما اتوقع في اي اغلاط لأن الدين يلزمنا على لبس الحجاب و بما أنك قلتي اجبار حضرتك ليه مو مجبوره مثلنا؟ ذا شي يسوي فتنه خصوصا لي مو مقتنعه.ابعدو عن الاسلام دامكم مو ملتزمين”.

ووافقتها الرأي مغردة باسم مايا الرحال، وكتبت: “مشكلة تلك الفتاة ليست بالحجاب كما تدعى وانه فرض علينا.. المشكلة في تحريضها على الدين الإسلامي وماتدعيه من معتقدات يجب أن تنقرض على حسب اقولها .. هؤلاء من يدعون الإباحية والانحلال الخلقي على حساب ديننا الحنيف بحجة التحضر لامكان لهم في مجتمعاتنا!”.

وكتبت سارة: “كل حدا بيعتبر الحجاب ظلم او اضطهاد للمرأة ويعتبرة اشي رجعي وتخلف وبيعتبر البعد عن الدين هو الحل لتحصيل حقوق وحرية المرأة، البين يطسك وسنحك انت وربعك”.

ورأت صفا خريم أن حرية المرأة لا ترتبط بالحجاب، وعلقت: “عمرها ما كانت حرية المرأة مرتبطة بالحجاب ما تخلوا حدا يبعدكم عن الدين تحت مسمى الحرية والانفتاح ..الحمد لله على الحجاب الحمد لله عليه بكل حب الحمدلله الذي هدانا لسبيله بحب واطمئنان”.

بينما أصر محمد شهاب أن الحجاب فرض ولا جدل في ذلك، وكتب: “لحجاب فرض فرض فرض… والثابت في الدين ما فيه آراء وجمال المرأة وطهارتها وعفتها في سترها لما فرضه الله عليها…. ومن. يحارب فرائض الدبن لا يسعى إلا لفساد المجتمع ومهاجمة الدين.. ولكن الله الذي وعد بحفظ هذا الدين لن يقدر عليه ثلة من المفسدين والمحرضين”.

ودعا اسلام العبادي إلى محاسبتها كما تم محاسبة الأردني الذي حرض على الاغتصاب، وكتب: “كما استنكرنا و طلبنا بمحاسبة الذي يحرض على الاغتصاب، يجب ايضاً محاسبة من يطاول على الدين الاسلامي لأن في ديننا الحنيف الحجاب فرض .”.

واتهمها ناشط باسم يوسف أنها تتعمد تشويه صورة الأردن، وكتب: “انتِ حرة تلبسي حجاب او ما تلبسي ربنا الي بحاسبك مش احنا ، بس ما تيجي تلبسي حجاب و تحملي الاردن جميلة ! و تشهوي بصورة الدين عند ناس وقحين و كل همهم انهم يظهروا انو الدين الاسلامي ما اعطى المرأة حقوقها ، انتِ هيك بتكوني اسئتي لدين كامل “.

بينما أصر ناشط سعودي أن الحجاب عادات وتقاليد وليس فرض، وعلق: “هل العباية من الدين؟ هل جدتي وجدتك كانو يلبسون عباية ايام القرية والبادية؟ الاجابات على هالسؤالين تختصر كل شي”.

وكان مدعي عام عمان، قد أوقف شابا حرض على الاعتداء على الفتيات بسبب ملابسهن وتحديدا فتيات غرب العاصمة عمان وذلك عبر نشره مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعي “تك توك “.

ووجه المدعي جنحة التحريض للشاب على التحرش بالفتيات والقيام بافعال تنافي الحياء العام والأداب العامة مقررا توقيفه اسبوعا على ذمة القضية في مركز إصلاح وتأهيل البلقاء.

كذلك ألقت وحدة الجرائم الالكترونية القبض علي الشاب الذي ظهر خلال الفيديو يحرض بالاعتداء على الفتيات ويدعو لاغتصابهنّ بسبب لباسهن الذي وصفه بـ”الفاضح” وسماح ذويهن لهن بالخروج بذلك إلى العلن.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More