الإمارات تمول كتاباً مسيئاً لسلطنة عُمان.. تحركات خليجية لمنع نشره والكاتب المدعوم من ابن زايد يتحدى

3

شن ناشطون عمانيون بموقع التواصل تويتر هجوما عنيفا على الإمارات بعد كشف دعمها لكاتب سعودي موال لابن زايد، أعلن عن انتهائه من تأليف كتاب مسيء لسلطنة عمان يطعن بسياسة الحياد وتحركات القيادة العمانية على المستوى الخليجي والدولي.

وقال الكاتب السعودي خالد الزعتر ـ الذي أوضح ناشطون أنه مدعوم مباشرة من ابن زايد ويقيم في الإمارات ـ إنه انتهى من تأليف كتابه المزعوم عن السلطنة والذي جاء يعنوان “سلطنة عمان ما بين الانعزالية المتطرفة والحيادية المتطرفة”.

حساب “الرأي العام الخليجي” وعبر تغريدة له بتويتر قال إن اللجنة الإعلامية بالأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، أصدرت تعميمًا يقضي بعدم السماح بنشر الكتاب الذي يتضمن محتوى “مخل ومغالط بالإضافة لثلاثة كتب أخرى ممولة من الإمارات”، الأمر الذي أثار جنون “الزعتر” وخرج ينفي هذا التعميم ويؤكد أن كتابه سيرى النور قريبا.

وأضاف الحساب موضحا مصدر دعم الزعتر: “إنتاج مثل هذه المطبوعات والمؤلفات انتهاك واضح لميثاق المجلس، كما أن المؤلف السالف الذكر وإن كان يعمل لحكومة الإمارات… فقد تم توجيهه ولفت نظره عدة مرات بعدم المساس بسيادة الدول الأعضاء بالمجلس أو الإساءة إليها أو إلى شخصياتها الاعتبارية أو نظم الحكم بها”.

وتابع “يتحمل البلد المضيف والمشغل والممول للمؤلف، كافة التبعيات السياسية والقانونية الناتجة عن إهمال توصيات الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي”.

شاهد أيضاً: سعيد جداد يقسم على المصحف أنه “يقدح من رأسه” ولا يتبع مخابرات…

وأعرب ناشطون عن غضبهم الشديد من الكاتب السعودي الذي يهاجم سلطنة عُمان من الإمارات، معتبرين أن الذنب يقع على أبوظبي لدعمها مثل هؤلاء الأشخاص، وغردوا عبر وسم “حملة حظر خالد الزعتر”، و”خالد الزعتر يسيء إلى عُمان”.

وتساءل بعض المغردين “لماذا يا ترى دولة الإمارات تتبنى مشروع الإساءة ومعاداة الدول العربية دون استثناء، وهل هناك من سبب يدفعها لذلك!؟”

وسبق أن نشر “الزعتر” تحليلاً في موقع “العين” الإماراتي، ونشره كذلك “مركز الإمارات للدراسات”، يزعم فيه أنّ الخلل الرئيسي الذي يقود إلى تعطيل عمل المنظومة الخليجية هي ما أسماها “السياسات الشاذة التي ينتهجها النظام القطري، والسياسات الحيادية التي تنتهجها عُمان تجاه إيران والتي تنتهجها الكويت تجاه قطر”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. Mohammedfadhil يقول

    ناس مرضى واللي يزولهم أو يسمح لهم مريض أيضا، ، روح حرر القدس أيها الحقير

  2. للبغال فقط يقول

    هههههههههه كتاب من ورق والكاتب ابن السواق الهندي لا يزيح ولا يضر في سلطنة السلاطين عمان ولاكن لنا رد مفحم بأذن الله

  3. هزاب يقول

    هل هذا الكاتب فقير حتى تطبع له الإمارات هذا الكتاب؟ وكيف طبع كتبه السابقة؟ وما هي قوة لجنة اعلامية في منظومة ميته لمنع صدور الكتاب؟ خاصة في زمن النشر الإلكتروني ؟ خخخخخخخخخخ1 مسقط وعمان فرجة للعالم 1 تخيل مسرح وفيه معتوه يقدم عروض أقل من هزلية وخلطبيطة وسخافات ! كتاب لم يصدر وأصاب بلد الامبراطورية الوهمية ! وبلد التيه في 50 سنة عجاف! وبلد الذي يقاد ولا يقود أصابها في مقتل! وجاء لهم لوثة عقلية ! وما الرد المفحم الذي يتوعده بعض ذباب وبعوض وقمل مسقط عمان دفاع الكتروني؟ خخخخخخخخخ! يمكن يكون رحلة طلب الشحت والقرض من دول الخليج العربي! يمكن يكون إنشاء مركز البعوض الإلكتروني! لو فيكم خير ردوا على المذيعة الفلسطينية التي تندرت عليكم ومسحت بكم الأرضّ خخخخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More