تطوّر “مفاجئ” حدث للكويتية المتحولة جنسياً مها المطيري التي اتهمت الشرطة باغتصابها في سجن الرجال!

0

أكدت محامية المواطنة الكويتية المتحولة جنسيًا مها المطيري الإفراج عنها ليلة أمس بكفالة في قضية “الجرائم الإلكترونية”، حيث كانت موقوفة لدى الجهات القضائية في .

وكانت مها المطيري زعمت أنها تعرضت للاغتصاب والتحرش من قبل عناصر الشرطة وتم حبسها في سجن الرجال، مطالبة بوضعها في سجن النساء.

المحامية “شيخة سالمين” نشرت عبر “تويتر” صورة جمعتها بـ”مها” بعد الإفراج عنها.

وكانت المحامية “سالمين” قالت في مقطع فيديو سبق الإفراج عن مها، إنّ قضية ثانية سُجلت ضد “مها” هي “التشبه” والمزاعم التي اتهمت فيها عناصر الشرطة باغتصابها.

واستغربت المحامية “سالمين” من إحالة “مها” في القضية الثانية كمتهمة وليس “مجني عليها”.

وأشارت الى أنها قابلت “مها” وكانت مرهقة، ولم تكن تدري عن الضجة التي أثيرت حول قضيتها .

وكانت مها المطيري قالت في فيديو: “أتعرض للاغتصاب بالسجن من رجال كبار .. لما تسجنوني سجن الرجال وتجيبون علي رجال شرطة يتعسسون على أنا ويش ذنبي.. ليس تقطوني سجن الرجال ما أحب سجن الرجال كله تحرش ونبيكم تدرون ليش تقطوني ليش تعزلوني ليش تقطوني بهالرجال متر في متر وبرد”.

وتابعت: “عشان أنا بنية .. أنا الله خلقني بنية .. وأنا بدفع فلوس الدنيا عشان أبقى رجال طبيعي ليش تسون فيني كده”.

وأكدت أن هناك حالة شبيهة بها كانت بنية كذلك وبسبب ما حدث لها انتحرت وتم التكتم على الأمر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.