“شاهد” ناشطتان سعوديتان تتجرّأن على فعلٍ “مثليّ” بفيديو انتشر وأشعل غضباً واسعاً

0

أثارت الناشطة السعودية أروى عمر جدلاً واسعاً وانتقادات لاذعة بعد ظهورها بفيديو جريء مع الناشطة .

وظهرت أروى عمر ورحمة الغامدي بالفيديو الذي رصدته “وطن”، وهما يلعبان دور عشيق وعشيقته، وتحتضنان بعضهما على أنغام أغنية “60 دقيقة حياة” للفنانة السورية أصالة نصري، ثم تقوم أروى بتلبيس رحمة دبلة، بينما تدعي الأخيرة خجلها كأنها عروس.

ودشن ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاغ () وصفوهما بأنّهما “مثليات الجنس” وطالبوا بالقبض عليهما بتهمة الإخلال بالآداب العامة ونشر ثقافة الشذوذ الجنسي في السعودية، والترويج للمثلية الجنسية، مُطالبين بإعادة تفعيل دور هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وعُرفت أروى عُمر بمناوشاتها المُستمرة مع الناشطة السعودية هند القحطاني والتي وصلت إلى حد تبادل الشتائم بألفاظ إباحية.

واتهمت أروى عُمر بأن هند تحصد شهرتها بـ”التعري” لتقهر عائلتها وزوجها.

وقالت أروى بمقطع فيديو مُوجه لهند القحطاني: “إذا انتي تبغي تتعرين، إنتي حرة ربك يحاسبك، لكن ليش تخلي بنتك تتعرى، يمكن بكرة تكبر وعقلها ييجي في راسها وماتبغى تتعرى زيك”.

واستمرت أروى عمر بهجومها اللاذع على هند القحطاني: “كلنا عنا ملايين المُتابعين، إعلان سويتيه يعني شوفوا صدري، طالع من هنا، وطالع من هنا”.

وعايرت أروى هند القحطاني بعُمرها قائلة: “معاها ولد لو تزوج يخلف وتصير جدة، خافي الله يامسلمة وتمنى حسن الختام، معاها ولد وبنت قدنا، لو انا تزوجت ولدها أحمل منه”.

يُذكر أن أروى عمر فتاة سعودية من مواليد عام 1996، متزوجة ولديها أبناء، وحصلت على شهادة البكالوريوس من جامعة الملك فهد قسم الفنون الجميلة وهي رسامة، وتعتبر من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي السعودية، ويتابعها الآلاف من المعجبين.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.