بـِ 300 مليون ريال .. قرار من السلطان هيثم بن طارق يُفرح العُمانيين لارتداداته الإيجايبة عليهم

1

في خطوة لاقت ارتياحاً بين العمانيين، وجّه سلطان عمان هيثم بن طارق بتخصيص مبلغ ، 300 مليون ريال عُماني ما يعادل (779.26 مليون دولار) لتعزيز حركة التنمية وتحفيز النمو الاقتصادي.

وأفاد بيان صدر عن المكتب الخاص للسلطان هيثم بن طارق، يفيد بصدور توجيهات سامية من السلطان بتنفيذ عدد من المشاريع التنموية في السلطنة بقيمة 300 مليون ريال؛ لتعزيز حركة التنمية وتحفيز النمو الاقتصادي.

ويأتي قرار السلطان هيثم بعد يوم من إعلان ارتفاع مؤشر سعر الصرف الفعلي للريال العماني بنهاية مارس الماضي بنسبة 1.9%، مسجلاً 106.9 نقطة مقارنة بـ 104.9 نقطة نهاية مارس 2019، وزيادة السيولة المحلية بنحو مليار و743 مليون ريال عماني (نحو 3 مليارات و485 مليون دولار).

وارتفع عرض النقد بمعناه الضيّق، الذي يتكون من إجمالي النقد خارج الجهاز المصرفي إضافة إلى الحسابات الجارية والودائع تحت الطلب بالعملة المحلية، بنسبة 10.3% ليصل إلى 5 مليارات و639 مليوناً و600 ألف ريال، مقارنة بـ 5 مليارات و111 مليوناً و800 ألف ريال بنهاية مارس 2019.

يذكر أنّ حكومة سلطنة عمان أنشأت جهاز الاستثمار العماني لتملك وإدارة معظم صناديق الثروة السيادية وأصول وزارة المالية.

أقرأ أيضاً: تفاؤل واسع بين العُمانيين باختيار عبد السلام المرشدي رئيسا للكيان الجديد الذي يعول عليه السلطان…

وسيسمح المرسوم، الصادر عن السلطان هيثم بن طارق، للجهاز الجديد بتملك جميع الأصول العامة باستثناء شركة تنمية نفط عمان وحصص الحكومة في مؤسسات دولية.

وأضاف أن جهاز الاستثمار سيحل محل صناديق الثروة السيادية في الوثائق الرسمية للبلاد.

كانت وكالة الأنباء العمانية الرسمية نقلت عن بيان لوزارة المالية منتصف الشهر الماضي أن سلطنة عمان ستخفض ميزانيات المؤسسات الحكومية والقوات المسلحة بنسبة خمسة بالمئة أخرى هذا العام ضمن إجراءات لمكافحة تداعيات انخفاض أسعار النفط.

وسبق أن خفضت عمان الميزانيات خمسة بالمئة في منتصف أبريل نيسان في إطار الاستجابة لتفشي فيروس كورونا.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    ما هي هذه المشاريع؟ أين ستنفذ؟ أين التفاصيل ؟فقط كلام إنشاء ! وديباجة كاذبة ودعاية مضللة! لم يتغير شيئا في مسقط وعمان! حتى مع تغير الحاكم الهالك!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More