فضيحة من العيال الثقيل.. نائب بنغالي قدم رشوة “محرزة” لمسؤولين كويتيين لتسهيل أعماله الإجرامية!

1

فجرت صحيفة “دكا تريبيون” التي تصدر في دكا بنغلاديش، فضيحة من العيار الثقيل، حين كشفت فساد مسؤولين كويتيين.

وقالت الصحيفة إن النائب البنغالي محمد شهيد إسلام قدم خمس سيارات فارهة رشوة لمسؤولين كويتيين لتسهيل أعماله، وقام بالتعاون مع زوجته وتاجر كويتي بإدخال 20 ألف بنغالي إلى الكويت مقابل 60 مليون دينار.

وأكدت الصحيفة أن إدارة التحقيقات الجنائية في الكويت اعتقلت محمد شهيد إسلام ، المعروف باسم كازي بابول، بتهمة الاتجار بالبشر وغسل الأموال.

وقال سفير بنغلاديش لدى الكويت إس إم أبو الكلام لصحيفة The Business Standard، إنه تم إرسال كازي بابول إلى النيابة العامة في البلاد.

وكان كازي بابول يحصل على 3 آلاف دينار من كل بنغالي مقابل السفر إلى الكويت.

وقال مخاي علي، رئيس جمعية رجال الأعمال البنغلاديشيين في الكويت، إن كازي بابول قُبض عليه من فيلا مستأجرة في الكويت.

ومع ذلك، نفت زوجة بابول ، سيلينا إسلام خبر اعتقاله وأكدت أنها مجرد إشاعات، وقالت: “التقارير الإعلامية حول اعتقال كازي في الكويت ليست صحيحة، ليس متهماً بأي حال من الأحوال هناك، استدعته الحكومة الكويتية إلى مكتب حكومي أو إدارة التحقيقات الجنائية لمناقشة أعماله وفقاً لقواعدها”.

وقالت: “أطلب من السفارة ألا تربك أي شخص دون أي معلومات واضحة بشأن هذا الأمر”.

وكانت صحيفة “بيزنس ستاندرد قد نشرت تقريرًا قالت فيه أن هيئة مكافحة الفساد فتحت تحقيقًا في ادعاء بأن نائب محمد شهيد إسلام جمع 1400 كرور تايواني عن طريق تهريب الأشخاص إلى الكويت.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد يقول

    اكشفوا اسماء هالفسدة تجار الإقامات ان شاء الله نشوفهم كلهم في السجن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More