كان متفاعلا على حساباته قبل وفاته بقليل.. إعلامي سعودي شهير يموت ميتة شنيعة في ظروف غامضة!

0

فُجع الوسط الإعلامي السعودي، بصدمة كبيرة، لوفاة مقدم البرامج السعودي الشاب “علي حكمي” بعد غرقة في مياه البحر الأحمر في منطقة “جازان”، في حادثة صدمت أصدقاءه وكل من يعرفه، فيما لم تعرف تفاصيل الحادثة حتى اللحظة.

وبحسب إعلاميين سعوديين وأصدقاء للراحل على مواقع التواصل، بأن الإعلامي السعودي الحكمي لقي صرعة مساء الجمعة الموافق الخامس من يونيو الجاري، غرقاً في البحر.

وقدم عديد من زملاء الشاب العشريني الذي أحزن رحيله متابعيه وأصدقاءه، بنعي الشاب المتوفى، الذي فاجأ الجميع برحيله المفاجئ، حتى كان قبل ساعات من وفاته متفاعلاً على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان آخر ما قام بنشره الشاب الإعلامي المتوفى، صوراً ومقاطع فيديو قصيرة قام بنفسه بتصويرها أثناء توجهه لجازان، وقال فيها بأن من يساعد الناس يسخر الله له من يساعده، موضحاً بان الخير عبارة عن دائرةتدور وترجع لك امتثالاً للآية الكريمة: “فمن يعمل مقدار ذرة خيراً يره”.

كما وجه الحكمي رسالة لمتابعيه بالدعاء له بالخير وتمنيه للآخرين.

وقال الحكمي في آخر منشوراته التي تم بثها قبل وفاته بلحظات قصيرة: “سنرحل يوماً دون وداع، سنترك خلفنا كل ما نريد، وما لا نريد، ذلك هو الرحيل البعيد، اللهم ارزقنا حسن الحياة وحسن الرحيل وارزقنا بمن يدعو لنا بعد الموت”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More