هكذا سخر “السويدان” من “الإنسحاب التكتيكي” لمليشيا حفتر .. ورسالة قوية لممول الخراب “بن زايد”

1

بارك الداعية الكويتي البارز د. لليبيا تحرير ترهونة وبني وليد من مليشيا الإنقلابي خليفة حفتر متمنياً التحرير لمدينة سرت وكل الوطن قريباً .

وتمنى “السويدان” لحفتر وعصابته المزيد من (إعادة الانتشار التكتيكي) إلى أن يخرجوا من كل ليبيا الغالية.وذلك في إشارةٍ ساخرةٍ منه إلى تبريرات الميشيات لهزائهمها المتتالية على يدّ حكومة الوفاق الوطني

وقال الداعية الكويتي: “لا عزاء لمن أنفق المليارات لمحاولة إعادة ليبيا لحكم العسكر الذي هو بلاء على الأمة في كل مكان”.

#ليبياأبارك لليبيا الغالية تحرير ترهونة وبني وليد وقريباً سرت وكل الوطن بإذن الله تعالىوأتمنى لحفتر وعصابته المزيد…

Gepostet von ‎د. طارق السويدان Dr. Tareq AlSuwaidan‎ am Samstag, 6. Juni 2020

وتفاعل متابعو الداعية الكويتي البارز مع تدوينته عن تحرير ترهونة وبني وليد، وتمنوا لقوات حكومة الوفاق استمرار تطهير المدن الليبية من مليشيا الانقلابي حفتر المدعوم من عدة دول في مقدمتها الإمارات .

وظهر السبت، أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية أنها بدأت هجوما عسكريا للسيطرة على مدينة سرت وقاعدة الجفرة الجوية.

أقرأ أيضاً: “الصراع سيستمر حتى التقسيم”.. أكاديمي عُماني بارز يطرح رؤيته لمستقبل ليبيا وهذا ما قاله

ومُنيت مليشيا حفتر، في الفترة الأخيرة، بهزائم عديدة على يد الجيش الليبي، الذي أعلن الجمعة، تحرير مدينة ترهونة الاستراتيجية، غداة الإعلان عن استكمال تحرير طرابلس.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
  1. عدنان الباشا يقول

    لا أدري ماذا أقول سوى انك أينما ذهبت ووجدت مصيبه في الوطن
    العربي وجدت ورائها محمد ابن زايد… طب ماذا يريد هذا المجرم
    في اليمن نسف كل جميل في سوريا قتل جميع قادة الجيش الحر
    بالاجهزه التي وزعها عليهم بحجة انها هديه من الإمارات وكانت هذه
    الاجهزه مرتبطه مع الأقمار الصناعية اي تحديد مكان الشخص وقتله
    بسهوله وكان له ما أراد… هو لا يقف مع احد بعينه بل مع الاجرام
    والقتل هو يعشق منظر الدماء والجثث الممزقه وها هو قبل ليبيا يعود
    لسوريا ويدفع لبشار الأسد مليار دولار شرط خرق وقف إطلاق النار وضرب
    الجيش التركي بس هالمره بشار استلم ربع المبلغ 250مليون وروسيا هددت بشار بعدم تجاوز الخطوط الحمراء وتنعم العم بشار بفلوس
    الإماراتيين وها هو يعود إلى ليبيا وتحديدا مع حفتر مع الباطل لأنه يكره
    الحق ودعمه بالسيارات والدبابات والطائرات المسيره وكانت وستكون
    ان شاء الله تعالى جميعها غنائم للحكومة الوفاق البطله والتى دعست
    على كل ما فكر به هذا الطاغيه… هو يتفنن بشرذمة العرب دفع للسيسي
    13 مليار دولار هو ومحمد بن سلمان لأجل الانقلاب الذي قاده السيسي
    وقتل الشهيد محمد مرسي… أسأل الله تعالى إن نرى بالإمارات اياما
    عجاف على ما فعلوه بأمتنا العربيه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.