خطأ إملائي “فادح” يقيل 3 مسؤولين مصريين كبار من منصبهم بعد فضيحة “القمامة”

1

أصدر ، أحمد الأنصاري، قراراً يقضي بإقالة ثلاثة مسؤولين مصريين وإحالتهم للتحقيق على خلفية كتابة حرف واحد بالخطأ، الأمر الذي تسبب بتغيير معنى كلمة، حيث كتب “” بدلاً من “الكمامة”.

وحسب القرار، فإنه تقرر إعفاء كل من رئيس الوحدة المحلية بقرية المشرك قبلي التابعة لمركز يوسف الصديق، وسكرتير الوحدة المحلية، والموظف المختص عن إعداد الخطابات للجهات ذات الصلة، وإحالتهم للتحقيق بعد تداول أحد الخطابات بشأن ضرورة ارتداء “الكمامة” للتصدي لفيروس كورونا المستجد.

وقال محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، إن الخطاب الذي تم إرساله به أخطاء إملائية جسيمة غيرت المعنى المقصود من توجيهات التصدي لفيروس كورونا والتشديد على ضرورة ارتداء “الكمامة” تفعيلاً للإجراءات الاحترازية التي تطبقها الدولة للحد من العدوى بفيروس كورونا.

وأوضح أن الموظف المسؤول عن إعداد الخطاب لم يراع الدقة ولم يلتزم بمهام عمله، كما قام سكرتير الوحدة المحلية بالتوقيع على الخطاب دون قراءته، فيما غاب الدور الإشرافي لرئيس الوحدة المحلية في المتابعة، ما يعد إخلالاً جسيماً بمهام ومتطلبات العمل.

ومع بدء إلزام الحكومة المصرية المواطنين باستخدام الكمامات في المواصلات العامة والمصالح الحكومية والأسواق الشعبية في إطار جهود مكافحة ، بدأ المصريون يشتكون من أعبائها وسط المصاعب الاقتصادية التي يعانون منها.

الكمامة التي يشدد الخبراء على أهميتها للحد من انتشار الوباء تجيء في وقت مازال ملايين المصريين يعانون فيه من المصاعب التي جلبها تحرير سعر الصرف في أواخر 2016، وما رافقه من ارتفاع الأسعار وتحرير أسعار الكهرباء والمواد البترولية وغيرها.

وتتراوح أسعار الكمامات الطبية العادية بين 5 جنيهات (0.32 دولار) للقطعة و10 جنيهات، ولا يشمل هذا الكمامة من نوع N95 التي يصعب العثور عليها ويقترب سعرها من 200 جنيه.

وفي السياق، قالت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، إن تستهدف إتاحة نحو 30 مليون كمامة شهرياً لتلبية احتياجات السوق المحلي، مضيفة: “سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة البدء في عملية الإنتاج، حيث سيتم تصنيع 8 ملايين كمامة من القماش كمرحلة أولى”.

وحسب آخر إحصائية، قالت وزارة الصحة المصرية، إنه تم تسجيل 46 وفاة و1399 إصابة جديدة بفيروس (كورونا) في الـ 24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت الوزارة، أن إجمالي الوفيات بالفيروس، ارتفع إلى 1005، فيما وصل العدد الكلي للإصابات إلى 26348، وتعافي 6297 شخصاً.

وأعلنت الوزارة، خروج 410 مصابين بالفيروس من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، وفقا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وسجلت محافظات ، والجيزة، والقيلوبية، أعلى معدل إصابات بـ (كورونا)، بينما سجلت محافظات البحر الأحمر، مطروح وجنوب سيناء أقل معدل إصابات.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد قواسمه يقول

    الخطأ ليس خطأ إملائياً إنما ناتج عن جهل ؛ فقد تكرر أربع مرات !!!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.