بعد ما فعله معها.. خادمة فلبينية توسع كفيلها الكويتي ضربا وما حدث داخل المنزل صادم!

0

كشفت وسائل إعلام كويتية محلية تفاصيل حادثة صادمة لاعتداء على كفيلها الكويتي، حيث أوسعته ضربا هو وزوجته واتهمته بأن هو من بادر بالاعتداء عليها وأن ما قامت به كان مجرد رد فعل.

وبحسب صحيفة “الراي” الكويتية فقد انفجرت الخادمة الفيلبينية في وجه كفيلها وزوجته، وانهالت عليهما بالضرب، وبالتحقيق معها ذكرت أنها كانت ترد على ما قاما به ضدها.

وقال مصدر أمني للصحيفة الكويتية، إن مواطناً وزوجته توجها إلى الجهات الأمنية في منطقة جابر الأحمد، وقدما بلاغاً ذكرا فيه أنهما تعرضا للضرب من قبل خادمتهما الفيلبينية.

وعرض المواطن الكويتي على رجال الأمن تقريرين طبيين بالإصابات التي لحقت بهما، وأحيلا إلى التحقيق على ذمة قضية بالضرب واستدعاء المتهمة للاستماع إلى أقوالها.

فيما أشار المصدر الأمني لـ”الراي” أنه لدى مواجهة الفيلبينية بالتهمة المنسوبة إليها، أفادت بأن المواطنين هما من سبقاها بالضرب والاعتداء.

واضافت أنها حاولت الدفاع عن نفسها ومواجهتهما، وجار استكمال التحقيقات مع الطرفين، لكشف ملابسات الواقعة.

تزايد حالات الانتحار بين الوافدين بالكويت بشكل مرعب

وتتزامن هذه الواقعة مع حالات الانتحار التي سجلت ارتفاعاً ملحوظاً خلال الفترات الأخيرة، في دولة ، بين فئة الوافدين الأجانب في الدولة، وبالتزامن مع حالة المتبعة للوقاية من المستجد “كوفيد19”

واستمراراً لتلك الحوادث، شهدت منطقتا “مشرف واسطبلات الأحمدي”، يوم السبت، الماضي واقعتي انتحار جديدتين على إثرهما توفي الأول من جنسية نيبالية، داخل محجر منطقة مشرف وهو حجر مخصص للوافدين.

فيما أقدم وافد ثاني في منطقة “اسطبلات الجهراء”، وهو من جنسية هندية، على الانتحار أيضاً، وتم تسجيل القضيتين بالوقعتين وفتح تحقيق فيهما، وتحديد أوجه القصور في واقعة محجر مشرف على وجه التحديد.

وكانت صحيفة “الأنباء” الكويتية أفادت في خبر مستقل عن حالة انتحار وافدة بنغلادشية الجنسية، وصلت لمستشفى الجهراء في حالة حرجة، بعد أن قامت بإلقاء نفسها من علو الطابق الثالث، على الأرض.

كما أكّد كفيل الخادمة بأنه لم يشعر بأي رغبة أو مؤشرات لدى الوافدة في السفر أو أنها ممتعضة من حياتها وظروفها.

وبحسب مصدر أمني كويتي فإن حالة الانتحار للبنغلادشية وقعت في منطقة جابر الأحمد، وفور وصور قوات الأمن وجدت السيدة ملقاة على الأرض لا تقوى على الحراك، وتم نقلها للمستشفى وهي في حالة صحية حرجة للغاية.

ويأتي الارتفاع في حوادث الانتحار تلك للوافدين الأجانب في الكويت، بالتزامن بعد الظروف التي ولّدتها حالة الحظر والإغلاق المتبع في الكويت ومعظم بلدان العالم للوقاية من فيروس المستجد “كوفيد19”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.