هل يكرر المصريون أحداث الخيطان.. “شاهد” مشاجرة بين وافدين مصريين في الكويت تثير غضباً واسعاً

3

أثارت لقطات لمُشاجرة جماعية بين وافدين مصريين في منطقة بالكويت، جدلاً واسعاً بين المواطنين بسبب استمرار الجالية المصرية في إثارة البلبلة والفوضى بالدولة.

ويظهر بالفيديو الذي رصدته “وطن” عبر “تويتر”، لحظة اندلاع بين مجموعة أشخاص مصريين، كما يتضح من لهجتهم، وتحول الشارع إلى ما يُشبه حلبة المُصارعة، ويتجمهرون فوق بعضهم بطريقة تُنذر بكارثة خاصة في ظل انتشار فيروس “كورونا”.

وطالب الكويتيون بترحيل المصريين فوراً، مُجددين هجومهم على الجالية المصرية، التي يعتبرونها الجالية الوحيدة التي تثير الفوضى والشغب في الكويت مقارنةً بالجاليات الأخرى، واتهموهم بتقليد مشاهد مسلسل “البرنس” وتطبيقها على أرض الواقع في الكويت.

https://twitter.com/abothariq8/status/1267342049294065664

وقبل أيام، نشر مقيم مصري فيديو يُهدد خلاله بتكرار أحداث خيطان، مُحذراً من انفجار غضبهم.

وحدثت أحداث خيطان عام 1999، حين نشبت مشادة بين مصري وعامل بنجالي في الكويت، مافجر سلسلة أعمال شغب واسعة النطاق في صفوف الجالية المصرية إثر تدخل قوات الأمن الكويتية لإخمادها واشتباكها مع المتظاهرين.

شاهد أيضاً: مصرية ترد على ريم الشمري وتفضح ما يفعلن فتيات الكويت في مصر وقصة شارع الهرم…

 وأصيب آنذاك ما يقرب من 100 شخص وتم اعتقال ألف آخرين.

وتجددت الأزمة بين الكويتيين والمصريين بعد عقدين من الزمان بسبب تفاقم أزمة كورونا التي أدت إلى احتجاز المُخالفين المصريين في الكويت وزيادة أعباء الدولة، ما جعل المواطنون يُطالبون بطرد المصريين خاصة بعد إثارتهم للشغب في مراكز الإيواء للضغط على حكومتهم لإعادتهم.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. داني يقول

    يا خي انتو جريدة وسخة

  2. ادم يقول

    انتم يا مصرين زي ورق توليت مناديل الحمام تستخدمون مؤقت للتنظيف و ترمون

  3. حارقهم المصري يقول

    الفلسطنيين لن يتخلوا عن الخيانة التي تجري في دمهم كل يوم أخبار المصريين في الكويت وطبعا بتحريض من قطر وتركيا أولياء نعمتكم والداعم الحقيقي لهذا الموقع القذر.
    الفلسطينيين من خانوا الكويت ايام الغزو هم من يتغنون الان ويتمنون العودة على حساب المصريين ولكن طالما هناك بغل اقصد بغيلي يساندنكم فلا عحب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.