توقف قلبه وغادر الحياة لأكثر من نصف ساعة.. “شاهد” ما قاله أردني عاد من الموت “بمعجزة” وأثار تفاعلاً واسعاً

2

تمكنت الكوادر الطبية في قسم الطوارئ بمستشفى الأميرة بسمة التعليمي في مدينة اربد الأردنية، من إنقاذ حياة أحد المواطنين الأردنيين بعد الإعلان عن وفاته لأكثر من 35 دقيقة.

وفي التفاصيل، حيث عادت الحياة من جديد للشاب الأردني “” بعد توقف نبضه لمدة تزيد عن النصف ساعة، بمعنى أنه فارق الحياة بحسب العلم والطب.

https://www.facebook.com/watch/?v=345131983116869

إلا أن إرادة الله كانت نافذة، وبجهد الأطباء بمستشفى بسمة التعليمي الذين لم يفقدوا الأمل بعد محاولات عديدة من الصدمات الكهربائية والإنعاش الطبيعي، ملتزمين بما أٌقسموه من عناية وحفاظ على أرواح المواطنين لآخر لحظة ورمق، ليستطيعوا بالنهاية من إعادة نبض الشاب الأردني، وعودته للحياة الطبيعية دون أي مضاعفات.

وبحديثه لموقع إخباري محلي قال حسام أبو عيد “العائد من الموت” كما وصف نفسه بأنه كان يجلس في غرفة نومه وحيداً حين أحس ببعض التعب ليفقد الوعي ويستيقظ بعد يومين، واجداً نفسه في المستشفى بغرفة الإنعاش.

وتابع بعدها بأن زوجته أخبرته بأنه كان قد فارق الحياة بعد توقف قلبه لأكثر من نصف ساعة، ما بين الوقت الذي اخذ لإيصاله للمستشفى وقيام الأطباء بإنعاشه.

هذا ويُسجل ما جرى مع الشاب أبو عيد كإنجاز طبي كبير لطاقم مستشفى الأميرة بسمة، يضرب به المثل لزملائهم الأطباء والكوادر الطبية بكافة مستشفيات المملكة، ويحثهم على عدم اليأس من أي حالة مرضية.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Ensure me يقول

    خلهم احسن يعيشون مناعة القطيع العلوي يعيش الحكومة بذلت وصرفت ونظمت

  2. انا يقول

    صرتوا فارغين فى مواضيعكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.