الرئيسيةالهدهد"شاهد" كيف رد المصريون على "تطاول" ريم الشمري على الفراعنة

“شاهد” كيف رد المصريون على “تطاول” ريم الشمري على الفراعنة

أثارت فتاة مصرية جدلاً واسعاً بطريقة ردها على نجمة سناب شات الكويتية ريم الشمري التي هاجمت المصريين ووصفتهم بالمأجورين والخدامين في بلادها.

ووجهت الفتاة المصرية رسالتها إلى ريم الشمري بفيديو عبر “تيك توك” رصدته “وطن” قالت فيه: “مالك ياحبيبتي؟ الشعب المصري حارقك في ايه؟ عندك مشكلة مع شخص معين اطلعي اتكلمي عنه، بتجمعي الشعب المصري ليه”.

وتابعت هجومها اللاذع قائلة: “الشعب المصري اللي لولا وقفته معاكي في الأزمة لكنتي الآن تمسحي البلاط في العراق، ليس كل من هب ودب يطلع يتكلم كلمتين عن الشعب المصري”.

واستطردت: “لو انتي شايفة أنه الكويت تاج راس مصر، فمصر أم الدنيا تاج راس أي حد يغلط فيها”.

وطالبت الفتاة سفارة مصر في الكويت بإرسال رعاياها إلى مصر، وقالت: “بعض الناس الزبالة ليس ورائهم شيء سوى مهاجمة مصر والشعب المصري، لولا أنكم تستفيدون منا كشعب، لن تدخلونا دولتكم لنعمرها ونعالج وندرس”.

 

قد يهمك أيضاً:

هل تذكرون ريم الشمري التي وصفت المصريين بالخدم؟.. القضاء الكويتي أصدر حكمه بحقها (فيديو)

 

وختمت: “فعلا اتقي شر من أحسنت إليه، مصر وشعب مصر فوق راس أي حد يغلط فيها”.

وكانت الكويتية ريم الشمري، قد أثارت ضجة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعدما هاجمت المصريين، وقالت بفيديو رصدته “وطن”: “طبعا الجميع شاهد الفيديو الذي نشرته للمصري الحقير الذي يعتقد نفسه مثل المواطن الكويتي، الكويت للكويتيين”.

وتابعت الشمري هجومها اللاذع: “الكويت ليست للمصريين، أنتم مجرد ناس مأجورة، نحن نُحضركم براتب لخدمتنا، لماذا لا تفهمون”.

واستطردت: “أنت لست شريكي في الوطن، لا تصدق نفسك، لكنني لا ألقي اللوم عليه، ألقي اللوم على حكومتي ونوابي والمجالس، الذين عيشوهم جو أنهم شركاء لنا في الوطن”.

ودعت ريم الشمري إلى طرد الجالية المصرية قائلة: “لا نريد جالية مصرية، 90% منهم وسخين، يعتقدون أنهم شركاء لنا في الكويت، تخسون”.

يُذكر أن أزمة الجالية المصرية في الكويت بدأت مع بداية فيروس “كورونا”،ولم تكن ريم الشمري أول المهاجمين للوافدين المصريين فقد سبقتهم الفنانة الكويتية حياة الفهد، ثم المخرج والفنان الكويتي أحمد الشليان، وأيضًا الإعلامية الكويتية نادية المراغي.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

7 تعليقات

  1. …بل لولا عمكم وسيدكم (ســــام) وجيشه الجرار لما (تحررت) الكويت …أو أستعادت عافيتها وسيادتها….أما أنتم يا أعراب الذل والهوان فكنتم الغطاء بل البساط الأحمر الذي داسته الأحذية الخشنة للمارينـــز..غطاء لأعطاء المصداقية للتدخل العسكري الامريكي…..أنتم وكل العساكر الأعراب أقرب الى كلاب الحراسة للسادة الأمريكان والصهاينة….بس..

  2. سبحان الله مصر كان لها دور مهم في التصويت على دخول الامريكان إلى العراق لأن مصر دولة منافقة منذ بداية عهد الفراعنة يلعبون على الرؤوس ومصر كاشعب يلعن ولدين والديه اللي يتكلم عن شعب مصر لكن كانظام وقيادة الله يلعنهم ملاعين والدين الكويتية هادي عندها حق في كلام انت مأجور ولا تشاركني في وطني الكويت للكويتين عندها حق ومليون حق مصر لها موارد كبيرة لكن فقيرة المهم الكويتية عندها حق والله يرحم صدام احسين المجيد أخوكم من المملكة المغربية

  3. ما اشوفها تتكلم غلط بس اتحفظ ع الأسلوب والصراخ
    المصري مهان في بلده وجاي يتمرجل بالكويت
    يرجعو لبلدهم والكويتي يجيب عشره بداله يخدمونه

  4. اكرمكم عند الله اتقاكم مه الأسف الاستعمار زرع فينا العنصربة والقبلية والقومية لاتتكلموا بنحو الكلية كل شعب فبه المنافق والخائن والعميل لاسرائيل وأمريكا وفيهم الشرفاء والغيارى ومن نعتز بهم جميعا فاخلاقنا هي اوطاننا نجانا الله من الحكام الخونة ورعى الشعوب الابية
    ابو محمد /العراق

  5. المشكلة أن بعض الأخوة المصريين على الطالعة و النازله يقولون “احنا اللي حررنا الكويت و احنا اللي عملنا كذا و كذا” و لكن لنكن صادقين الأمريكان هم من خططوا ، هم من قصفوا و هم من حرروا .. أما بقية الدولة فكانت غطاء. الأمر الثاني، المصري يعيش في الكويت كزائر مؤقت و لكنه ليس بعبد.. هو يتعب و يشتغل و يجمع قوته يتعبه و هذا لا عيب فيه. فلا داعي لاذلالهم بقوتهم.
    لنتعايش بسلام و نحترم بعضنا البعض و لا داعي للتجريح.

  6. لولا مصر لكانت الكويتين يمسحون البلاط في العراق ومصر من تكون حتى تقف في وجه العراق لولا امريكا وليس لولا مصر لو كانت على مصر كان الجيش العراقي سحق بجزمتوا على الجيش المصري وكان حسني مبارك يعرف لولا دخول امريكا معه لن يواجه الجيش العراقي بمفرده جبناء من يومكم وخبثاء

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث