“السكسوكة أكبر من وجهه”.. رابح صقر يثير سخرية المُتابعين بـ”لوك” صادم هكذا ظهر خلاله!

1

أثار المطرب السعودي رابح صقر جدلاً بين الجمهور، بعدما فاجأهم بشكله الجديد المُختلف تماماً عما اعتادوا عليه.

وظهر رابح صقر في فيديو رصدته “وطن”، وقد ارتدى نظارته وحلق لحيته بشكل خفيف، وتخلى عن الثوب والشماغ، واستبدلهما بتيشرت أصفر وقُبعة.

ووجه حديثه إلى الجمهور قائلاً: “يسعد مساكم حبايبي، كيفني واللوك الجديد؟ الله يسعدكم ياربي، تابعوني على انستجرام، بفاجئكم اليوم بشغلة ان شاء الله تعجبكم”.

وسخر الجمهور من شكل رابح صقر، واتهموه بتقليد مغني الهيب هوب الأمريكي سنوب دوغ، والممثل العالمي والتر وايت، مٌطلقين عليه لقب “سنوب دوغ الأحساء”، ورأوا أنه لا يليق بوجهه هذا “الستايل” لأنه نحيف جداً.

وفي سياق مُتصل، يستعد رابح صقر إلى غناء أغنية بعنوان “إنكسرت الشاشة” من تأليف المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفية في السعودية وذلك بعد واقعة كسر شاشة التلفزيون في لقاء التحدي الذي خاضه رئيس نادي ألمريا ضد سعود آل سويلم رئيس فريق نادي النصر السعودي السابق .

وكتب آل الشيخ مطلع الأسبوع الجاري عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي أن الأغنية سوف يلحنها الفنان رابح في إشارة منه إلى الفنان الكبير رابح صقر الذي لم يخرج أو يدلي بأي تصريحات حول تلك الأغنية التي من المقرر أن تظهر للنور خلال الفترة القليلة المقبلة .

قد يعجبك ايضا
  1. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    ياخي وش عنده ذالشايب المدمن المريض المبسبس..تشوف شكله وكيف يتكلم.. تحسه بمصحة نفسية .. ترى خلاص سوقه وللا من زمان.. اذا باقي له عجيز مدري.. بس ماصار شكله مؤهل يجر قحاب ومخانيث للعصابة.. اتوقع راحت عليه.. مدري مللي يتذكر ايام يتتريقو عليه شراميط الاعلانات اللبنانيات اول مارجع من مصر جايب (شهادة دعارة ومراقص) من هناك.. مع اول مابدا ينزل اللبومات غنائية.. ((رابح صار 2008)) هم قصدهم اعلان اللبوم رابح صقر 2008.. بس كذا قاصدينها استخفاف وانتقاص.. هههههه رابح صار 2008 وقتها اصلاً كان شايب كبير في السن عشانه ماانعطى وجه بأول شبابه وانسفه فزعل وعود راح جابله شهادة دعارة ورقص وادمان من مصر وسواله كم عملية تجميل ورجع يغني.. فقامت اللبنانيات الشاميات يتمسخرو عليه (رابحرصار) كنت وقتها صغير بس اسمع الاعلان واموت من الضحك مفهومة.. الرجال ميت والشراميط يتتريقو عليه.. هههههههههههه رابح صار.. بس اللحين خلاص عجز ماصار ينفع..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.