AlexaMetrics "شاهد" فضيحة مدوية لقناة "العربية" بإمضاء السفارة الأمريكية في ليبيا.. هكذا أصبح إعلام السعودية "مسخرة" | وطن يغرد خارج السرب
العربية

“شاهد” فضيحة مدوية لقناة “العربية” بإمضاء السفارة الأمريكية في ليبيا.. هكذا أصبح إعلام السعودية “مسخرة”

لقيت صفحة “الحدث” التابعة لشبكة قنوات “العربية” السعودية، صفعة محرجة لها عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، من قبل السفارة الأمريكية في ليبيا، والتي أحرجتها بشكل كبير وفاضح، جعلها أضحوكة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشرت صفحة “الحدث” عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” خبراً قالت فيه بأن مصادر خاصة بها تفيد” بوصول وفد أميركي إلى مدينة بنغازي لبحث مساعي الحل”.

https://twitter.com/AlHadath/status/1264560941909397506

لترد عليها صفحة السفارة الأمريكية بليبيا وتقول: “لا يوجد وفد أميركي متوجه إلى بنغازي، هذه الشائعة غير صحيحة”.

https://twitter.com/USAEmbassyLibya/status/1264830255417696260

وبعد هذا الرد المحرج والمكذب للعربية انهالت على القناة التي يديرها الديوان الملكي السعودي وتعمل ليل نهار على تلميع صورة ابن سلمان، موجة من السخرية من قبل المغردين والنشطاء عبر “تويتر”، وخلال رصدها دونت “وطن” عدة تغريدات في هذا السياق.

ودون الكاتب والسياسي الموريتاني البارز محمد مختار الشنقيطي، ساخرا ومعلّقاً على الواقعة بعد أن نشر صورة التعليقات على تويتر: “كذبوا على الأميركان فكذّبهم الأميركان”.

https://twitter.com/mshinqiti/status/1264848187854131201

فيما قال حساب “عماد فتحي” عبر تويتر  معلّقاً على الحادثة: “السفارة الأمريكية في ليبيا تفضح كذب قناة الحدث السعودية المؤيدة لمليشيات حفتر الإرهابية بشأن خبر نشرته عن وصول وفد أمريكي إلى بنغازي”.

https://twitter.com/emad_badish/status/1264864299425632256

فيما علق المفكر والأكاديمي السوداني البارز الدكتور تاج السر عثمان وقال: ” إصرار العربية الحدث على إبقاء التغريدة رغم تكذيبها، جزء لا يتجزأ من إصرارها على الأكاذيب الأخرى، العربية أن تكذب أكثر ولا تستحي”.

https://twitter.com/tajalsserosman/status/1264896761551826944

وليست هذه المرة الأولى التي توضع بها قناة العربية تحت مجهر السخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لنشرها لأخبار كاذبة وبلا مصادر موثوقة.

حيث قامت القناة قبل أسبوعين بنشر مقطع فيديو لتدريب من القوات البحرية النرويجية، لتقول بأنه يوثق لحظة قصف البارجة الإيرانية “كونارك” بنيران صديقة، و التي راح ضحيتها 19 بحاراً إيرانياً.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *