“شاهد” شيخة إماراتية تحج إلى “معبد هندوسي” وتنصح الجميع بأداء هذه الطقوس مرة واحدة بالعمر

5

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بموجة غضب واسعة تجاه شيخة من الأسرة الحاكمة بإمارة في الإمارات، عقب تداول مقطعا مصورا أظهرها داخل بالهند تؤدي ما وصفته بالحج وتدعو الجميع لتجربة هذا الحج المزعوم مرة في العمر، حسب قولها.

وظهرت الشيخة داخل معبد “سري لاكشمي نارياني” في الهند، وهي تؤدي طقوس الهندوس الأمر الذي اعتبره ناشطون بمثابة ترويج للديانة الهندوسية،

واستشهد النشطاء بمقطع فيديو للزيارة ظهرت فيه الأميرة هند وهي توافق على التعميد الهندوس وتشرب “المياه المقدسة”.

من جانبه نشر الكاتب والسياسي الموريتاني البارز محمد المختار الشنقيطي مقطع الفيديو هو الآخر، وعلق عليه بقوله:”هذه الأميرة الإماراتية تقول إنها ذهبت في “حج” إلى معبد بالهند، وشربت “المياه المقدسة”، وعبّرت عن “احترامها لعدد من الآلهة” في المعبد، فكانت “تجربة روحية” جيدة! وهي تنصح الجميع بأداء هذا الحج مرة في العمر!!!”

وتابع:”هل يقدّم سفهاء #أوظبي حجًّا بديلا للمسلمين؟؟”

بينما كتب عبدالله بن عثمان الغامدي مستنكرا بشدة هذا المشهد:”قال تعالى (وما يؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون)  التاجرة هند بنت فيصل القاسمي ، مارست بعض الطقوس البوذية ، وتدعو الآخرين الى حج وزيارة المعبد.”

ودون عبدالرحمن الخطيب ساخرا:”سيدة الأعمال الإماراتية هند بنت فيصل القاسمي تدعوكم إلى الحج إلى المعابد الهندوسية والتبرك بالأبقار لما فيها من أوجه التسامح.”

يشار إلى أن تكريم دولة الإمارات لرئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي خلال زيارته أبوظبي العام الماضي، قوبل بانتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاءت الانتقادات في ظل تواصل الغضب في إقليم جامو وكشمير بشطريه الهندي والباكستاني رفضا للقرار ولسياسات مودي المضطهدة للمسلمين.

وتفاعل رواد المنصات حينها مع صور تكريم ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد لرئيس الوزراء الهندي الذي عده كثيرون تكريما على أنقاض حرية سكان الإقليم، وجائزة لرجل وصفه بعضهم بـ”العقل المدبر للقرار”، وبـ”مضطهد المسلمين”.

وبعد إعلان الإمارات دعم الهند في خطواتها التعسفية بحق المسلمين، قلد بن زايد رئيس وزراء الهند وسام زايد “تقديرا لدوره في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين”، كما أُطلق طابع بريدي تذكاري خاص بمناسبة مرور 150 عاما على مولد المهاتما غاندي.

وحصد التكريم الإماراتي تفاعلات واسعة غلب عليه انتقادات الإمارات على هذا التكريم بعد أن ضم رئيس وزراء الهند إقليم كشمير المسلم، وجعل الإقليم سجنا للمسلمين فيه.

قد يعجبك ايضا
  1. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    هههههههه اووووخص المشركة المشقوقه..تتحرش بالمسلمين.. شكلها ماحصلت اللي يطفيلها محنتها والله.. حرام بالله لو شافت ذرعي ان تنسى الدنيا ومافيها مو بس الهندوس.. والله لقطعه لسويلها ميكرويف بين رجليها.. ان يطلع مثل الغابات الاستوائية المنحرقة ايام الصيف.. هههههه.. ليه مانعرف ننيج مثل المشركين.. مايحتاج شرك وسحر ودنبشة حرام انه يقوم ويقطر من شفت اي فتحة في بيت في جدار في شارع في بلكة.. كل يوم والثاني مصلح السحاب..

  2. khaled يقول

    ان كان صحيحا ما حدث
    لله الأمر من قبل ومن بعد

  3. خالد الناصر يقول

    أنت ياصاحب القناة هل من الحرية ان تسمح باساءات وتنشرها كما للمعلق قبلي انظر لاسمه وانظر لتعليقاته السابقة انا لادافع عن أحد لكن الا الاعراض انت لك أهل ولك عرض هل ستسمح بنشر تعليقات تسئ للفلسطنيات او قطرمثلا ؟ انصحك لوجه الله احذف هذا التعليق المسئ صدقني يسئ لك اذا كنت اعلامي ايها الفسطيني الاصيل شكرا

  4. معاوية الأموي يقول

    يعني حبذا لو لا نقول إنها تحج … ونستبدلها بكلمة تزور. فكلمة الحج لنا وحدنا المسلمين دونا عن غيرهم. ما قامت به زيارة فقط. اعتراضي على استخدام كلمة: تحج

  5. سمر يقول

    ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
    ما كان احلى البدواة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.