الرئيسيةحياتناهذا مصير مُغتصب اليوتيوبر المصرية منة عبدالعزيز بعد فضيحة المقاطع المخلة الصادمة

هذا مصير مُغتصب اليوتيوبر المصرية منة عبدالعزيز بعد فضيحة المقاطع المخلة الصادمة

أثارت حادثة اغتصاب اليوتيوبر المصرية منة عبدالعزيز، جدلاً واسعاً، في الشارع المصري على مدار الأيام الماضية، بعد تداول فيديوهات مخلة على مواقع التواصل، ظهرت خلالها الفتاة وهي تشكو من تعرضها لاعتداء واغتصاب من قبل شخص بالتواطؤ مع 3 فتيات قبل أن تتراجع عن تصريحاتها.

وألقت الاجهزة الامنية المصرية القبض على “المغتصب”، مشيرة إلى أن عملية القبض على الشاب جاءت بناء على تحريات وزارة الداخلية، إثر انتشار مقاطع فيديو وصور مخلة بين الشاكية منة و مازن“.

وأوضحت المصادر أنه جار البحث عن الفتاة للتحقيق معها بشأن مقاطع الفيديو التي تنشرها عبر تطبيق ”تيك توك“ وتحمل ألفاظا وتحريضا على الفسق.

اقرأ أيضاً:

فتاة أُخرى وثّقت ما حدث بالفيديو .. هكذا اغتصبوا منة عبدالعزيز مرتين داخل فندق “زوسر”!

 

يذكر أن نجمة مواقع التواصل، منة عبدالعزيز، ظهرت في وقت سابق في مقطع فيديو تبكي بحرقة وتقول: إنها تعرضت للاغتصاب والضرب وحلق الشعر من قبل بعض الأشخاص ذكرت أسماءهم.

وأكدت أنها فتاة يتيمة، مناشدة ”الحكومة“ والسلطات المعنية مساعدتها لمعاقبة الأشخاص الذين اتهمتهم في المقطع المتداول.

وأشعلت الواقعة جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب ناشطون بسرعة القبض على المتهم ومحاسبة المتورطين بالقضية.

وإثر ذلك، خرج نجم مواقع التواصل – المتهم بالاغتصاب – مازن إبراهيم، واتهم زميلته منة عبدالعزيز بأنها ”ليست بكرا في الأصل وطعن في أخلاقها ووصفها بسيئة السمعة“، مطالبا بعرضه على الطب الشرعي لإثبات براءته.

اقرأ أيضاً:

إسدال الستار على قضية اغتصاب منة عبدالعزيز وهذا مصير المتهمين الستة!

 

وبعد تصريح مازن إبراهيم، تراجعت منة عن اتهاماتها في مقطع فيديو جديد، لتؤكد أن ما حدث هو سوء تفاهم، نافية تعرضها للاغتصاب من قِبل مازن، مبررة أن ما حدث كان نتيجة ”وقيعة“ قام بها بعض أصدقائهما للتفريق بينهما، وأن الأمر انتهى ولا توجد أي مشكلة.

وطن + مصادر بحثية متعددة

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث