“شاهد” منة عبدالعزيز يوتيوبر مصرية تتعرض للاغتصاب والاعتداء وقصتها تثير ضجة واسعة

0

تصدرت فتاة “التيك توك” المصرية ، التريند عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالساعات الماضية، بعد تسريب فيديو يُوضح تعرضها للاغتصاب والضرب المُبرح على يد شاب يُدعى مازن إبراهيم.

وظهرت منة عبدالعزيز التي تبلغ من العمر 17 عاماً، بفيديو رصدته “وطن”، والكدمات تغطي وجهها، وتقول ان شخصاً يدعى مازن قام بضربها واغتصابها وتصويرها بالإكراه في أوضاع سيئة، وحلق شعرها.

وكشفت منة أن مازن استعان بثلاث فتيات ليتمكن منها، وذكرت أسمائهم تباعاً “شيماء وشقيقتها فاطمة، وثالثة تُدعى رحمة”، وقالت: “في فيديوهات انتشرت ليا بالإكراه وضرب واغتصاب، ناس مغتصباني واحد اسمه مازن إبراهيم، مغتصبني ومصورني بالإكراه، وضاربني ومعورني في كل جسمي، واللي منزلة الفيديو دي بنات صحابي متفقين معاهم، اسمها شيماء شاكر، ورحمة، وفاطمة أخت شيماء، كانوا متفقين مع مازن، وأديهم كلهم عملوا اللي في نفسهم”.

وقالت منة بالفيديو أنها يتيمة ولا تستطيع أخذ حقها بيدها، واستنجدت بالحكومة لمساعدتها

وأثار الفيديو جدلاً بين الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فمنهم من تعاطف معها، ومنهم من رأى أن صورها العارية التي اعتادت على نشرها عبر “التيك توك”، وإبرازها مفاتنها بشكل مُبالغ فيه، أدى إلى اغتصابها.

ولم ينته الأمر عند هذا الحد، فقد خرجت شيماء شاكر المُتهمة بمُساعدة المُغتصب، ودافعت عن نفسها في بث مباشر عبر حسابها الشخصي على موقع “فيسبوك”، لتوجه العديد من الاتهامات للفتاة المغتصبة، مؤكدة على أنها تستحق ما حدث لها.

وأكدت شيماء أن كل ما حدث لمنة عبدالعزيز من اعتداء جنسي، كان بمحض إرادتها وذلك لوجود علاقة حب تربها بذلك الشاب الذي انهال عليها بالضرب، مشيرة إلى أنها تمتلك تسجيلات صوتية توثق حقيقة ما حدث بالضبط.

لكن شيماء أغلقت صفحتها عبر “الفيسبوك” واختفت تماماً في وقت لاحق.

أما المتهم بالاغتصاب مازن إبراهيم، دافع أيضاً عن نفسه ونشر عدة فيديوهات عبر حسابه الشخصي على موقع “إنستجرام”، أكد من خلالها أنه لم يغتصب الفتاة.

وطالب مازن الطب الشرعي بالكشف على منة عبدالعزيز لإثبات برائته، مؤكدًا على أنها كانت تبتزه بصحبة “كلاشينكوف” للحصول منه على المال، لافتًا أنها تعيش بعيدًا عن أهلها بعد أن سرقت مال الجراحة التي كانت والدتها ستجريها، قبل وفاتها، وأن اسمها الحقيقي هو “آية” وليس منة كما تدعي وأنها مريضة نفسياً.

الحقيقه

Gepostet von Mazen Ibrahem am Freitag, 22. Mai 2020

ونشر مازن عدة فيديوهات تُظهر أن علاقته بمنة عبدالعزيز كانت عادية وبالتراضي بينهما، وكانت ترقص معه وتحتفل دون عنف أو اعتداء.

اهوه الحق بيزهر

Gepostet von Mazen Ibrahem am Freitag, 22. Mai 2020

دليل برأتي

Gepostet von Mazen Ibrahem am Freitag, 22. Mai 2020

اللي بتقول بنت اتفرجو بتاعتيت الدعاره

Gepostet von Mazen Ibrahem am Freitag, 22. Mai 2020

ولم يصدر أن تعليق من الجهات الرسمية بعد، ولكن من المتوقع أن تنتهي القصة باعتقال جميع الأطراف، خاصة بعد قضية مودة أبراهيم وحنين حسام، اللتان تم القبض عليهما بسبب ما يقدمانه من محتوى جريء عبر “التيك توك”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.