المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض تنشر دراسة عن حفل زفاف “إربد” الذي تسبب بكارثة في الأردن

0

أفادت شبكة “cnn” أن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، نشرت دراسة عن حفل زفاف “إربد” في الأردن والذي تسبب في تفشي بالبلاد مع بداية الأزمة.

الدراسة أشارت إلى أن الحفل تسبب في إصابة 85 شخصًا بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، كما أسفر عن وقوع حالة وفاة واحدة نتيجة الإصابة بالمرض.

هذا وقدر باحثون في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية في ، أن 350 شخصًا حضروا الحفل، في الوقت الذي لم تسجل الأردن في حينها سوى إصابة وحيدة بفيروس كورونا.

وكان هذا الحفل أقيم في اربد في 13 مارس الماضي، وأثار ضجة واسعة بالاردن.

ووجدت الدراسة أيضا أن 85 شخصًا لديهم تاريخ من التعرض مرتبط بحفل الزفاف، جاءت نتائجهم إيجابية الإصابة بفيروس كورونا، ويعتقد الباحثون في الدراسة أن أول مريض موثق في التفشي كان والد العروس، الذي سافر إلى الأردن من إسبانيا، التي كانت تشهد انتشارًا واسعًا للفيروس.

وأجرت الدراسة اختبارات على عينات من 350 حالة محتملة في غضون أربعة أسابيع من التواجد في حفل الزفاف، بما في ذلك الأشخاص الذين كانوا في حفل الزفاف والأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق بالحضور.

وأكدت الدراسة أن جميع المصابين بالفيروس ممن تواجدوا في حفل الزفاف، دخلوا المستشفى لتلقي الرعاية الطبية الملائمة، في الوقت الذي لم تظهر أعراض المرض على ما يقرب من نصف المصابين في الحفل.

وبحسب ذات الدراسة فإن مريضين فقط من بين المصابين كانت حالتهما خطرة، بما في ذلك امرأة تبلغ من العمر 80 عامًا مصابة بسرطان الثدي وأصيبت بالتهاب رئوي وفشل تنفسي، وتوفيت بعد أسبوعين من دخولها المستشفى للمراقبة، وأشارت الدراسة إلى أن سيدة من بين المصابين أنجبت طفلًا في اليوم الثاني من دخولها المستشفى للمراقبة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.