جن جنونه لرفضهم مساعداته .. “بن زايد” يطلق القذر “المزروعي” لسبّ الفلسطينيين بكلماتٍ بذيئة!

1

اثار إعلان السلطة الفلسطينية رفضها رسميا للمساعدات الإماراتية الطبية التي أرسلتها الإمارات عبر مطار إسرائيلي، جنون ولي عهد أبوظبي، وأطلق صبيانه وأقلامه المأجورة لشيطنة الفلسطينيين ومهاجمتهم.

وجاء على رأس هذه الحملة المغرد الإماراتي البذيء المقرب من ابن زايد، حمد المزروعي، الذي خرج في عدة تغريدات له بتويتر هاجم فيها بألفاظٍ نابية وزيرة الصحة الفلسطينية د.مي كيلة، بعد إعلانها رفض الحكومة الفلسطينية للمساعدات الإماراتية القادمة عبر “”.

أقرأ أيضاً: “يا مال الوهم، انقلعوا” .. “الدويلة” يردّ بقوّة على الهجوم السعودي-الإماراتي…

وسبّ القذر “المزروعي” الفلسطينيين بكلماتٍ نابية في تغريدته تلك، وتمادى في ذلك حتّى وصف الرئيس الفلسطيني محمود عباس بـ”النوري”. على حدّ تعبيره

ولم يكتف “المزروعي” بهذا، بل روج للقيادي الفللسطيني الهارب محمد دحلان، ووصفه بأنه رئيس في تغريدة أثارت شكوكا واسعة حول نية ومخططاتها الخبيثة.

ونشر حمد المزروعي صورة “دحلان” ـ المعروف بين النشطاء برجل المهام القذرة ـ وعلق بما نصه:”فخامة الرئيس محمد دحلان رئيس دولة فلسطين”.

التغريدة التي دفعت نشطاء إلى القول بأن ابن زايد لا يستبعد أن يخطط لاغتيال محمود عباس، والدفع بـ “دحلان” لكرسي الرئاسة الفلسطينية بمساعدة أمريكا وإسرائيل لتنفيذ مخططات الإمارات هناك الداعمة للاحتلال.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية قال، اليوم الخميس، “إن الحديث عن وصول طائرة مساعدات إماراتية موضوع قرأنا عنه في الجرائد، ولا علم لنا عن هذا الموضوع، ولم يتم تنسيقه معنا، لا من قريب ولا من بعيد”.

وأضاف “اشتية” في تسجيل صوتي وصل من مكتبه “لقد سمعنا بأن طائرة إمارتية جاءت إلى مطار اللد، لكن لم ينسق معنا هذا الأمر لا من قريب ولا من بعيد”.

ويأتي هذا بعيد إعلان وزيرة الصحة الفلسطينية مي كيلة، اليوم الخميس، رفض بلادها استقبال المساعدات الطبية المقدمة من الإمارات، مضيفة رداً على أسئلة الصحافيين، خلال إطلاق حملة للحماية من فيروس كورونا، في مدينة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية: “لم يُنسق معنا بشأن المساعدات الطبية الإماراتية، ونرفض استقبالها دون التنسيق معنا، نحن دولة ذات سيادة، يجب أن يُنسق معنا”.

وحطت طائرة إماراتية في مطار بن غوريون في تل أبيب، الثلاثاء، في خطوة غير مسبوقة تتوّج التطور المتسارع للعلاقات بين دولة الإمارات ودولة الاحتلال.

وجاءت الرحلة الجوية المباشرة الأولى من نوعها، بحجة إيصال المساعدات إلى الفلسطينيين للتصدي لوباء فيروس كورونا.

وقالت متحدثة باسم شركة الاتحاد للطيران الإماراتية إن الشركة سيّرت رحلة من الإمارات إلى إسرائيل، يوم الثلاثاء، لتسليم إمدادات للفلسطينيين تتعلق بمكافحة فيروس كورونا، في أول رحلة جوية معلومة لشركة مملوكة لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى إسرائيل.

وقال مسؤولو الصحة في قطاع غزة، الذي تديره حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، في حينه، إنه لا علم لهم بأي شحنة مساعدات لغزة من أبوظبي.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

تعليق 1
  1. جورج جورج يقول

    هل هذا يمثل حكومة ؟؟؟ يا اخى الجماعة لا يريدو مساعداتكم لماذا التلفظ بهذه الألفاظ اليوم فى خصام ولكن لا تعلم يمكن فى المستقبل لا يكون خصام وسوف تحسب عليك شخصيا
    هذا يدل على نوعية الزبالة من وضعك فى منصب
    وتلك الايام نداولها بين الناس الا تعلم انه ممكن ان تكون فى وضع اصعب ممن هو فى فلسطين لماذا كل هذا التشفي. فى مصاءب الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.