المتطرف جمال بن عطاف يُكفر الجيش اليمني ويصدر فتوى صادمة لإرضاء ابن زايد .. وهذا ما جرى له بالكويت

0

فجر عضو المجلس الانتقالي (الانقلابي) في اليمن المدعوم من الإمارات، ، موجة غضب واسعة بعد تحريضه على قتل أبناء الجيش اليمني والذين يعتبرون شركاءً للتحالف العربي ضد الحوثيين.

وتضاربت الانباء حول اعتقال السلطات الكويتية، لـ بن عطاف الذي يعمل إماماً في عقب دعوته التحريضية ضد الجيش اليمني، فيما أكد عضو مجلس الأمة الكويتي أسامة شاهين، ‏أن وزير الأوقاف فتح تحقيق بهذه الممارسة الخاطئة، التي تحمل مخالفة لميثاق المساجد في ‎.

 وفي ذات السياق، اعتقلت السلطات الكويتية، أمس الأحد، بن عطاف، بتهمة التحريض على الجيش اليمني، خاصة بعد فتواه بقتال الجيش ووصفه لأفراده بالبغاة.

ودعا بن عطاف، وفق مقطع فيديو رصدته “وطن”، لقتل أبناء الجيش الوطني من شبوة وابين، واعتبرهم بغاة ومعتدين، مشيراً إلى أن قتالهم سيكون لحين “عودتهم للحق ولأمر الله”، وذلك خلال تواجده في الكويت.

هذا وطالب نشطاء يمنيين السلطات الكويتية بالتحرك وإلقاء القبض عليه بتهمة التحريض على القتل، كما طالبوا السفارة اليمنية بالكويت باتخاذ موقف جاد من تصريحات بن عاطف.

وقال الإعلامي، مصطفى القطيبي، إن بن عاطف أصدر فتوى من الكويت لقتل أبناء الجيش الوطني من شبوة وابين واعتبرهم بغاة وكأنهم معتدين ورجع حذفها ويسب العلماء انشروها ليعرف الجميع.

وأضاف القطيبي: “على الأخ سفير اليمن في الكويت اتخاذ موقف من هذا المسمي نفسه شيخ ونتمنى على الأشقاء في الكويت اتخاذ ما يلزم بحقه لتحريضه من أراضيهم على قتل الجيش”.

وفي السياق، وجه المحامي محمد المسوري، رسالة للكويت، قال فيها: “الاشقاء في #الكويت المتطرف بن عطاف يصدر فتاوى التكفير ضد الحكومة الشرعية ويدعو لسفك دماء الجيش الوطني من أراضيكم، وهذا الامر يسيئ إليكم”.

وأضاف المحامي اليمني: “نأمل منكم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده وايقاف هذا الخطاب الدخيل لما له من خطر على المجتمع الكويتي ولما فيه من إساءة لأشقائكم اليمنيين”.

وفي وقت سابق، أعلن “” في اليمن المدعوم إماراتياً، حالة الطوارئ في العاصمة عدن وباقي المدن الجنوبية وإدارتها ذاتياً، في انقلاب جديد تتعرض له الحكومة اليمنية الشرعية المدعومة من السعودية.

وقال المجلس، في بيان، وصفه بأنه جاء عقب اجتماع طارئ حضرته ما أسماها بـ”القيادة العليا للجيش والأمن الجنوبي”، إنّ الإدارة الذاتية لمحافظات الجنوب وهي: عدن، لحج، أبين، الضالع، شبوة، حضرموت، المهرة، سقطرى، ستتم اعتباراً من منتصف ليل السبت 25 إبريل/نيسان الجاري، حيث ستباشر لجنة الإدارة الذاتية أداء عملها وفقاً للمهام المحددة لها.

وفيما دعا أبناء المحافظات الجنوبية للالتفاف حول قيادته ومساندتها لتنفيذ إجراءات “الإدارة الذاتية للجنوب”، أعلن المجلس المدعوم إماراتياً، تشكيل لجان رقابة على أداء المؤسسات والمرافق العامة ومكافحة الفساد بالهيئات المركزية والمحلية بالتنسيق بين رئيس الجمعية الوطنية ورؤساء القيادات المحلية للمجلس بالمحافظات في نطاق الاختصاص الجغرافي، “وبما يحقق إدارة ذاتية رشيدة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.