“شاهد” برلماني مصري يقيم إفطارا جماعيا لأصدقائه النواب وسط القاهرة بينما لو صلى مواطنين اثنين جماعة فالسجن مصيرهم

0

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بموجة غضب واسعة، عقب تداول صورا أظهرت حفل إفطار رمضاني جماعي بوسط القاهرة من قبل النائب بمجلس الشعب “” والتي حضرها عشرات الأفراد بينهم نواب، بينما تمنع السلطات التجمعات بسبب وسبق أن قبضت على اشخاص بتهمة صلاة الجماعة والتجمع مخالفة للتعليمات.

وتداول النشطاء صورا لمأدبة الإفطار وسط القاهرة، التي أقامها “سليم” في شارع طلعت حرب الشهير وحضرها عشرات الأفراد بينهم نواب، وسط انتقادات حادة لسياسات الدولة المتناقضة وسماحها بمثل هذا الأمر بينما المساجد مغلقة ومن يصلي جماعة يقبض عليه.

وأثارت الواقعة انتقادات واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، إذ طالب مغردون مصريون بالتحقيق فيها وتوقيع عقوبات رادعة ضد النواب (رغم الحصانة) لتحديهم إجراءات الحظر الوقائي لمواجهة كورونا.

ونقلت وسائل إعلام محلية، بينها صحيفة “اليوم السابع” الخاصة، عن النائب “محمد سليم” قوله إن دعوة الإفطار التي وجهها لبعض زملائه النواب، جاءت بالصدفة بسبب تأخر انعقاد الجلسة العامة لمجلس النواب.

وأوضح “سليم”: “لم تكن فيها تجمعات لمواطنين وليست مائدة رحمن، ولا يوجد أي تحدٍ أو مخالفة لقرارات الحكومة والإجراءات الاحترازية في مواجهة وباء ”، حسب المصدر ذاته.

فيما أظهرت الصور المتداولة على منصات التواصل، تجمع العشرات على موائد طويلة متوازية، لتناول الإفطار، ما أثار انتقادات واسعة ومطالبات بإحالة النواب إلى لجنة القيم بالبرلمان للتحقيق في الواقعة.

وقبل نحو شهر، أعلنت السلطات المصرية حظر إقامة موائد الإفطار الجماعية، ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها للحد من تفشي كورونا.

ومؤخرا، أحالت النيابة العامة بالقاهرة الجديدة 12 مصريا لمحكمة جنح أمن الدولة طوارئ، بتهمة مخالفة قرار مجلس الوزراء بمنع التجمعات، وإقامة صلاة التراويح على سطح منزل أحدهم بحي القطامية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.