مليونا دولار جرى تحويلهما لملك إسبانيا.. هذا ما فعله ولي عهد البحرين لتلميع صورة والده لكنه فضح نفسه

3

كشفت جريدة “الموندو” الإسبانية، عن الهدف من وراء شراء العائلة الملكية في لفريق كرة القدم لمدينة الذي يلعب في الدوري الإسباني، مشيرةً إلى أنها تسعى لتلميع صورتها المتضررة حقوقياً.

وأوضحت الجريدة، أن ذلك يتزامن مع فضيحة جديدة حول منح ملك البحرين مبالغ مالية بدون أي سبب يذكر إلى الملك الإسباني خوان كارلوس، حيث كانت عملية شراء العائلة الملكية البحرينية لفريق قرطبة الذي يلعب في القسم الثاني باء قد تمت السنة الماضية عبر شركة أنفينيتي بعدما كان الفريق على وشك الاندثار بسبب الصعوبات المالية.

وتنقل الجريدة عن نشطاء حقوق الإنسان في الولايات المتحدة، قولهم، إن ولي العهد البحريني ناصر بن خليفة يقف وراء هذه العملية، وأن هذه الأموال مصدرها الفساد، كما تنقل عن حسين عبد الله من “الجمعية الأمريكية لحقوق الإنسان في البحرين” قوله، إن الهدف من وراء هذه العملية هو “بحث البحرين عن فريق لتلميع صورتها مستقبلاً بعدما تضررت بسبب الخروقات الفظيعة لحقوق الإنسان“.

وتراقب الأجهزة الأمنية والقضائية شراء أجانب ومنها دول عربية مثل البحرين لفرق كرة القدم حتى لا تكون وسيلة لتبييض الأموال عبر شراء وبيع اللاعبين وضخ استثمارات.

وعلى علاقة بالبحرين، تفجر ملف فضائي جديد أشارت إليه الصحافة الإسبانية ومنها إلبايس وجريدة بوبليكو هذه الأيام ويتعلق بمنح ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة إلى ملك إسبانيا الأب خوان كارلوس مبلغا ماليا بقيمة مليوني دولار جرى وضعه في حساب الملك في بنك سويسري.

وجاءت هذه المعلومات في تحقيق قضائي للنيابة العامة السويسرية التي تحقق في أموال الملك الأب خوان كارلوس، ويجهل أسباب دفع هذا المال وإن كانت عمولة عن صفقة ما أم تبرعا من أموال الدولة البحرينية لملك دولة تحتل المركز 14 في الاقتصاد العالمي.

وفي وقت سابق فجرت صحيفة “El Pais” الإسبانية في تقرير لها مفاجأة من العيار الثقيل بكشفها عن مبالغ طائلة تلقاها ملك إسبانيا السابق، خوان كارلوس الأوّل، من السعودية وذهبت نصفها لعشيقته.

التقرير ذكر أن الملك “خوان” تلقّى من ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، مبلغ 1.9 مليون دولار، وإنه قد حمل معه تلك النقود في حقيبة سفرٍ إلى سويسرا تلقّاها عام 2010، حين كان يتولى عرش البلاد وقبلها تلقى 100 مليون من السعودية.

ويحقق المدّعون العامّون السويسريون حالياً في مسألة هذه النقود للتأكّد مما إذا كانت هذه الهِبة ترتبط بعمولات غير قانونية.

فيما سُرِدت تفاصيل دفع هذا المبلغ في بيانٍ قدّمه أرتورو فاسانا، مدير حساب الملك السابق في بنك ميرابو السويسري، إلى كبير محققي جنيف.

وبحسب ترجمة موقع “عربي بوست” لتقرير من صحيفة The Times البريطانية لم يُعرف بعد سبب منح الملك خوان هذه الأموال من السعودية والبحرين ولكن حين سأل المُحققون فاسانا، قال إن “خوان كارلوس الأوّل هو شخصٌ يحظى بالتقدير في بلدان الخليج”.

أضاف مدير حسابات الملك السابق: “لقد جاء إلى منزلي في جنيف. وأراد أن يتناول الغداء معي، وقال لي إنه تلقّى 1.9 مليون دولار أمريكي من حاكم البحرين، الذي منحه هذه الأموال”. وقال فاسانا في بيانه إن ملك إسبانيا السابق قد أتى إلى منزله حاملاً حقيبة السفر التي تحتوي على النقود.

وزار خوان كارلوس الأوّل، البالغ من العمر 81 عاماً، البحرين عام 2014، قبل تنازله عن العرش بفترة وجيزة إثر فضيحة عطلة صيد فخمة، قضاها بصحبة 3 من وزراء الحكومة الإسبانية ووفد من رجال الأعمال خلال جولة في منطقة الخليج.

وكان الهدف من الرحلة هو إيجاد استثمارات وتوقيع عقود لصالح إسبانيا. وفي عام 2016، حضر خوان سباق جائزة البحرين الكبرى والتقى بالملك حمد.

قد يعجبك ايضا
  1. آخر نكته يقول

    هههههه شكلك تنكت

  2. Mohammedfadhil يقول

    لا شكله،، يظن بكرة يدخل الديسكو، في الجفير،،، والأحباب ف شارع المعارض ينتظرونه،، ،،،،طرار، يطر،، لينفخ نفسه،،،أمام الشعب المتجنس،، ليدفع ما تسول به ،،لشراء نادي،، وهو عنده الف نادي الزنا والدعارة،،

  3. Tko يقول

    يا كاذبين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.