“رجعوه ديرته احنا مو مكلفين فيهم”.. “شاهد” ماذا فعل هذا الوافد في مستشفى جابر وأثار غضب الكويتيين

3

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بالكويت بمقطع فيديو أثار جدلاً واسعاً، يُظهر كيف يقضي وافداً آسيوياً، مصاب بفيروس المستجد “كوفيد19” وقته داخل في .

ويظهر من مقطع الفيديو الذي رصدته “وطن” الوافد الآسيوي وهو يؤدي وصلة رقص طريفة على أنغام أغنية هندية، عبر تطبيق “تيك توك”، وعلامات السعادة والراحة والصحة تكسو وجهه، رغم إصابته بفيروس “كورونا” المُستجد.

وأثار مقطع الفيديو ردود أفعال متباينة عبر موقع التواصل، فبعضهم رأى أنه طريف، وبعضهم سخر منه، فكتبت مغردة: “يشعر بالسعادة، وأراه لطيفاً، وكم نشعر بالسعادة حين نرى الآخرين في راحة وسعادة”.

ورأت د.ميساء أنه من حقه أن يشعر بالسعادة بعدما حصل على امتيازات لم يحصل عليها في بلده الأصلية، وكتبت: “خلوه يرقص فقير حصّل اللي ما حصّله بديرته ولا ذنبه انعطى هالشي ما اطلبه”.

بينما هاجم آخرون المقطع، معتبرين أنه يحصل على امتيازات لم يحصل عليها المواطن الكويتي بنفسه، فكتبت أم محمد: “وعيالنا محجورين بالبيت، ولدي صار له ٧ ايام ناطر بس يأخذه مسحة، شنو هالتخبط، رجعوه ديرته احنا مو مكلفين فيهم، ديرته أولى فيه”.

ووافقها الرأي ناشط آخر فكتب: “ماشاء الله وضعه بالسليم يترقص وما فيه شي والكويتي ينقال خلك بالبيت لين تحس انك بتموت”.

وكتبت أخرى: “والكويتي يدور غرفه عشان يتعالج فيها يقولون له روح البيت واحجر نفسك والمستشفيات مخلينها لراحة الوافدين”.

ورأت أخرى أنه يتراقص على جراح الكويتيين.

يُذكر أن الكويت تعيش حتى اللحظة حالة صعبة من والطوارئ الشاملة، لمواجهة خطر انتشار المستجد، كوفيد 19.

وأعلنت وزارة الصحة الكويتية، عن تسجيل 751 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، مقارنة 991 إصابة باليوم السابق، ليرتفع إجمالي عدد الحالات المسجلة إلى 11028.

كما أفادت بتسجيل 7 حالات وفاة مقارنة مع 10 حالات وفاة أول أمس الثلاثاء، ليصبح مجموع حالات الوفاة المسجلة حتى اليوم 82 حالة.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. فرهاد ال حمود يقول

    یا عمی شنو هل خمه فی الکویت مشاکلهم ما راح اتخلص سفروهم عندکم اخوانکم البدون وظفوهم و زیدو رواتبهم والله ابرک.اخوکم فرهاد من ایران

    1. Aaaa يقول

      ديرتهم ملزومين فيهم الناس مرضى وهذول يترقصون

  2. قد القول يقول

    ليش الحالة النفسية اللى انتم فيها كلها بشر وكلها لها تاريخ ولا فرق بين هذا وذاك الا بالتقوى ولا المرض لازم يظهر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.