بعد الاعتداء على عقيد شرطة.. “شاهد” ضابط كويتي يوجه رسالة “مختصرة” للوافدين المصريين وجها لوجه

0

تفاعل كويتيون على مواقع التواصل الاجتماعي بشكا كبير مع مقطع فيديو قادم من إحدى مدارس الإيواء التي تستخدم كمراكز للحجر الصحي من فيروس كورونا المستجد “كوفيد19″، يظهر غضب أحد المسئولين في وزارة الداخلية الكويتية، ضد المقيمين “المصريين” هناك بعد اعتدائهم على عقيد بوزارة الداخلية.

وبحسب ما رصدت “وطن”، فقد جاء غضب الضابط بالداخلية الكويتية، عقب الاعتداء على عقيد في وزارة الداخلية الكويتية في إحدى مدارس الإيواء، وقال المقدم الكويتي “محمد العلاج” خلال رسالته للمقيمين بالمدرسة، بأنه سوف يتم احترام القانون بالغصب، إن لم يتم الانصياع للأوامر واللوائح والقوانين الكويتية.

ويأتي حديث الضابط الكويتي في مقطع الفيديو ذلك، عقب أحداث شغب حصلت في محافظة الفروانية بالكويت، داخل مدارس الإيواء المستخدمة كمراكز للحجر الصحي من فيروس كورونا المستجد “كوفيد19”.

ونشر الإعلامي الكويتي مبارك البغيلي، اليوم الأربعاء، صوراً توثق أحداث الشغب التي قام بها وافدون مصريون في محافظة الفروانية بالكويت.

واستنكر “البغيلي” تصرفات المصريين وإثارتهم للفوضى والشغب والاعتداء على رجال الأمن، رغم أن تقدم لهم كل الخدمات التي لم تقدمها “بلدهم” لهم في وطنهم.

وطالب الإعلامي الكويتي البغيلي بضرورة نقل المصريين الموجودين في مراكز الإيواء بالكويت، للصحراء، فهؤلاء “بلطجية” على حد قوله، ولا يستحقون التعامل معهم باحترام، عقب قيامهم بأعمال الشغب والاعتداء على الضباط والعناصر من الشرطة الكويتية.

ونشر الإعلام الأمني في وزارة الداخلية بياناً حول الواقعة الحاصلة، موضحاً بوقوع أحداث شغب والتعدي على ضابط في مركز الإيواء بالفروانية.

ووضحت الإدارة بأنه وأثناء قيام مسئولي الإيواء بتلاوة أسماء المغادرين، قام بعض المتواجدون بعل تجمع ومحاولة التعدي على أحد الضباط وتم التعامل معهم  على الفور من قبل رجال الأمن، وتم إلقاء القبض على 3 منهم، واحالتهم للجهات المختصة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.