“هل شاهدت نفسك في المرآة؟”.. الداعية عادل الكلباني يحرض سعودياً على طلاق زوجته لأنها تضع مساحيق التجميل!

0

أثار الداعية السعودي، عادل الكلباني، جدلاً واسعاً، بعد تعليق له على صورة فتاة تغيرت ملامحها تماماً بسبب مساحيق التجميل.

بدأت القصة حين نشر أحد المُغردين صورتين لفتاة، قبل وبعد مساحيق التجميل التي غيرتها تماماً، وطرح سؤالاً على الكلباني قائلاً: “السلام عليكم يا شيخنا الفاضل هل يجوز في مثل هذي الحالة استرجاع المهر؟”.

وقام الداعية الكلباني بإعادة التغريدة، والإجابة عليها قائلاً: “بل يجب”، مُحرضاً اياه على استرجاع المهر.

وأثارت إجابة الكلباني غضباً واسعاً بين المُتابعين الذين اتهموه بمُخالفة تعاليم الدين الإسلامي بالسخرية من خلق الله، والتنمر على فتاة بريئة لم تخلق نفسها ولم تختر شكلها، فكتبت ديانا مُذكرةً اياه بأنه ليس وسيماً أيضاً: “والله أنها قبل الميك اب أحلى منك”.

أقرأ أيضاً: شيوخ السلاطين فضحوا بعضهم البعض.. عادل الكلباني هاجم وسيم يوسف وسخر منه:”خليك في تفسير…

واستنكر حسن تنمر الداعية الكلباني وطرح عدة أسئلة عليه قائلاً:”و هل اخترت يا شيخ لونك أو شكلك مثلاً؟ وهل التنمر يا شيخنا من رحمة الإسلام و تعاليمه ؟ و هل راقبت نفسك قليلا في المرآة لتجد نفسك لست أفضل منها شكلا؟”.

ورأت مُغردة أخرى أن الفتاة لو رأت التعليقات لاحتاجت إلى علاج نفسي، وكتبت: “والله هي الي تحتاج علاج نفسي اذا بتقابل نفس عقلياتكم”.

وكتب فهد العتيبي: “اللهم لا شماتة. لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم. يمكن تكون متزوجة وحبت تتعدل وتتجمل ومن حقها، لاتشمتون في خلقه”.

ووبخت الناشطة نجود عبدالرزاق بافرط الكلباني مُعتبرة أن “خفة دمه” هذه المرة ليست في محلها، وعلقت: “خفة دم في غير محلها شيخنا الفاضل. كانت جميلة من قبل وبعد (وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ)”.

وذكره الناشط سلطان بن مساعد آل سلطان بعقوبة الاستهزاء بخلق الله قائلاً: “الله عز وجل هو الذي سوف يقتص منك وسوف تراه في اعز ناسك في الدنيا لان الاستهزاء يلحق بصاحبه”.

وشعرت مغردة أخرى بالصدمة من إجابة الكلباني، وعلقت: “شيخ يستهزئ على خلقة الله! مع انه ما فيها و انا أشوفها حلوة قبل و بعد بس الذكور فيهم ثقة الله يحرمهم منها”.

يُذكر أن الداعية الكلباني يتعمد إثارة الجدل دائماً، فقد نشر دعاء نبويا وأضاف له وسم “#كورونا” الأمر الذي فسره ناشطون بأنه دعاء للتحصين ضد الفيروس الخطير، الذي انتشر مؤخرا بالصين وخرج عن السيطرة، وكتب فيها : “#كورونا كان من دعائه ﷺ : اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام، ومن سيئ الأسقام”.

وأثار الكلباني قبل أشهر جدلا واسعا على مواقع التواصل بإفتائه جواز الغناء وزعمه أن الرسول كان يستقبل المغنيات ويستمع لهن , ويكتب لهن الكلمات وغيرها .

وذكر الكلباني حديث يتحدث بأن عائشة رضي الله عنها سألها النبي هل تعرفين هذه الفتاة قالت نعم فقالت لها ناديها لي فجأت لها فاعطى لها كلمات اغنية وغنتها لها .

وأضاف بأن النبي صل الله عليه وسلم كان موجوداً في عهد الغنى تحت حديث “والجاريتين اللتان كانت تغنيان”.

ووصف الكلباني المغنية التي كان يستقبلها النبي صل الله عليه وسلم هي نفسها التي تُسمي فنانة اليوم، وأشار إلى أن هناك معازف ومزهر والعود وكان النبي صلى الله عليه وسلم موجود في هذا العهد .

ويأتي ذلك في تبرير جديد منه لما يحدث في السعودية من استقبال للمغنيين والمغنيات، والمشاهد الفاضحة التي يتم مشاهدتها في السعودية على مدار السنوات الأخيرة في عهد ولي العهد محمد بن سلمان .

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.