مع دخول الحظر الشامل حيز التنفيذ .. كارثة وبائية تضرب إحدى الجمعيات التعاونية الشهيرة في الكويت!

0

أحدث إعلان “” في الكويت عن إصابة ١٠٣ من أصل ٢٣٠  من موظفيها بفيروس كورونا ضجة واسعةً بين الكويتيين بمواقع التواصل الاجتماعيّ.

وقالت الجمعية إنه و منذ اليوم الأول لاكتشاف حالات مصابة بكورونا المستجد، تم عمل جميع الوسائل الوقائية من إغلاق وتعقيم كسائر الجمعيات التي أصابها الفيروس.

وأضافت أنه بعد تكرار الإصابات قام مجلس إدارة الجمعية بإغلاق كامل للسوق المركزي، والتواصل مع السلطات الصحية وطلب إجراء مسحة شاملة لجميع الموظفين، وبينت أنه سيتم تعطيل وإغلاق جميع مرافق الجمعية بالكامل.

وتصدّر وسم () قائمة الأكثر تداولاً في الكويت، إذ عبّر المغرّدون عن غضبهم من مشاهد الإزدحام والتجمعات الكبيرة التي شهدتها أمس كثير من ، قبيل دخول الحظر الشامل حيّز التنفيذ اليوم الأحد.

كما أعلنت “” عن تأكد إصابة عدد من العاملين بفيروس كورونا وذلك خلال المسح الشامل الذي قامت به وزارة الصحة لموظفي الجمعية.

وبينت أنه سيتم إغلاق السوق المركزي والفروع اعتباراً من اليوم الأحد، وحتى إشعار آخر، فضلا عن اتخاذ الإجراءات الاحترازية والتعقيم اللازمة.

وأمس السبت، تداول نشطاء كويتيون مشاهد وصفوها بالصادمة والكارثية، لتجمعات كبيرة وازدحامات أمام الجمعيات التعاونية ومراكز بيع أسطوانات الغاز وأفرع البنوك والمسالخ وأسواق الخضار، قبل ساعات من دخول الحظر الشامل حيز التنفيذ.

والجمعة، أعلنت الحكومة الكويتية، فرض حظر شامل يبدأ الأحد ويستمر حتى نهاية مايو/أيار، ضمن إجراءاتها للحد من انتشار .

ويأتي قرار الكويت، بعد أن وصل عدد إصابات كورونا إلى 7000، بينها 44 وفاة من ضمنهم مصري.

ودعا أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، الحكومة والبرلمان إلى تطوير برنامج يرشّد الإنفاق الحكومي ويضع خططاً لتقليل الاعتماد على النفط.

جاء ذلك في كلمة متلفزة، السبت، بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

وقال الصباح إن “الكويت تواجه تحديا كبيرا وغير مسبوق يتمثل في الحفاظ على سلامة ومتانة اقتصادها الوطني من الهزات الخارجية الناجمة عن وباء كورونا”.

وأشار أن “التراجع الحاد في أسعار النفط وانخفاض قيم الأصول والاستثمارات، سيؤثر سلبا على الملاءة المالية للدولة”.

وأضاف الصباح: “دَعوت إلى تركيز جهودنا لبناء اقتصاد مستقر ومستدام أساسه الإنسان مستغلين ثرواتنا الطبيعية”.

وتابع: “وجهت إلى مراجعة منهج ونمط حياتنا اليومية وترشيد استغلال مواردنا وتقليل الاعتماد على الغير في أعمالنا”.

وقال إن “هذه الجائحة تستوجب منا إستخلاص العبر والعظات منها فهي امتحان رباني لقوة إيماننا وعزيمتنا ومدعاة لوحدة الصف والتلاحم والتعاضد وتصويب مسيرتنا وتجسيد الروح الوطنية العالية”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.