تصريحات مقلقة عن اقتصاد الكويت.. الشيخ صباح يأمر الحكومة بالترشيد ويلمح لأزمة طاحنة على الأبواب

0

صرح “صباح الأحمد الصباح” اليوم السبت، بأن جائحة كورونا هزت اقتصاد العالم، وأن جزء منه وألمح إلى أزمة كبيرة قد تعاني منها الدولة خلال الأيام المقبلة مطالبا حكومته في الوقت ذاته بترشيد الإنفاق وضبط النفقات.

وبحسب وكالة الأنباء الكويتية “كونا” قال أمير الكويت ما نصه: “مر علينا شهر رمضان في ظل تطورات انتشار وباء كورونا المستجد، وتداعياته المتسارعة، حيث أصبح العالم ونحن يواجه بسببه مشاكل قصوى مما أوجب تضافر جهود المجتمع الدولي بأسره وتكاتف العلماء وذوي الاختصاص ومراكز البحوث الطبية لإيجاد لقاح ناجح لهذا الوباء”.

وتسبب المستجد بآثار سلبية على الاقتصادات العالمية، حيث تسبب بإيقاف عجلاتها وحركتها اليومية بسبب انتشاره بمعظم دول العالم.

ولم يكن بعيداً عن تلك التأثرات، خصوصاً مع انخفاض أسعار النفط بسبب وباء كورونا الذي أدى إلى انخفاض الطلب عليه، خصوصاً أن الكويت تعتمد على النفط كأساس في موازنتها السنوية.

وأكد الشيخ صباح أن هذه الجائحة خطيرة وكبيرة، ويجب على الكويت وكافة دول العالم استخلاص العبر والنتائج منها، موضحاً بأن الكويت تواجه تحدياً كبيراً وغير مسبوق، يتمثل في الحفاظ على سلامة ومتانة اقتصاده من الهزات الخارجية الناجحة عن هذا الوباء “كوفيد19″، ولا سيما التراجع الحاد أيضاً في سعر النفط وانخفاض قيم الأصول الاستثمارات، الأمر الذي سينعكس سلباً على الوضع المالي للدولة بشكل عام.

كما دعا أمير الكويت الحكومة الكويتية لضرورة ترشيد الإنفاق وتقليل الاعتماد على مورد ناضب، وبناء اقتصاد مستقر ومستدام تنعم به الأجيال القادمة، معرباً عن شكره لكافة العاملين في الصفوف الأمامية من متلف القطاعات الصحية والأمنية والصحفية في مواجهة هذا الوباء.

يُشار إلى أن الكويت سجّلت حتى اللحظة وبحسب آخر بيان لوزارة الصحة فيها 7623 حلة إصابة مؤكدة، فيما بلغ عدد الوفيات 49 حالة وفاة من المصابين بالفيروس.

وتعيش الكويت حظراً شاملاً وإلغاء كافة التجمعات البشرية بكافة أنواعها، ضمن سلسلة إجراءات اتخذتها الحكومة الكويتية لمحاربة المرض.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.