عارية البطن وملقاة بالشارع.. “شاهد” ما حدث لمواطنة مصرية مفزع وكشف لأي مدى وصل فجور نظام السيسي

0

سادت مواقع التواصل الاجتماعي في موجة غضب كبيرة، عقب تداول صورة لمواطنة مصرية مصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد19” ملقاة في الشارع خارج المستشفى، ورفض الإسعاف نقلها للعزل الصحي.

وأظهرت الصورة السيدة المصرية عارية البطن وملقاة على الطريق بشكل صادم للغاية، فيما أوضحت مصادر بأن الصورة ملتقطة من خلال صحفي يدعى “طارق البدوي” وأن المرأة كانت في غيبوبة كبد داخل مستشفى شبين القناطر بمحافظة القليوبية بالقاهرة الكبرى.

ونشرت ناشطة مصرية صورة السيدة الملقاة بالشارع وعقّبت ما نصّه: “مش لاقية كلام بجد يتقال اتجردوا من إنسانيتهم ومن رحمة بعضنا للبعض وأصبحنا في زمان القوي يأكل الضعيف والغلبان مهان والفقير ملوش ثمن”.

وأضافت الناشطة المصرية في حديثها: “دي مريضة دخلت مستشفى شبين القناطر بغيبوبة كبدية، وأخدت عدوى الكورونا من المستشفى، وأجهزتها الملوثة، ومسئول الإسعاف مش عاوز يشيلها ولا التمريض”.

وزادت: “علشات ما فيش جوانتينات ولا ماسكات بالمستشفى، أظن المنظر دة لو في دولة بتحترم آدمية الإنسان كان اتعزل فيها الوزير واتحاكم مدير المديرية ومدير المستشفى، لكم الله يا مطبلين العميل هتشوفوه بحياتكم”.

وفي رد رسمي مصري على الحادثة، قال الدكتور مدير مستشفى شبين القناطر بالقليوبية، بأن الحالة كانت محجوزة بالرعاية المركزة داخل المستشفى، موضحاً بأن المريضة حضرت منذ ثلاثة أيام، وكانت تعاني من غيبوبة كبدية مع ارتفاع في درجة الحرارة وكحة، وعلى الفور تم دخولها الرعاية وإجراء الفحوصات اللازمة لها وإعطاءها علاج ما قبل الغيبوبة، إلا أنه تبين من الفحوصات اشتباه فيروس كورونا وتم أخذ مسحة طبية منها وإرسالها للمعامل المركزية وكانت النتيجة إيجابية”.

وأضاف مدير المستشفى في بيانه بأنه تم التنسيق مع الإسعاف وجميع الجهات وتم تسليمها إلى رجال الإسعاف مع جواب التحويل وانتهت بذلك مهمة المستشفى، مؤكداً بأن المريض في حالة ما قبل الغيبوبة يكون في حالة عدم وعي وهياج وسبق للمريضة أن خرجت من غرفة العناية المركزة وتم إعادتها مرة أخرى كما أنها خلال نقلها هاجت وألقت بنفسها بجانب عربة الإسعاف.

وأكد مدير المستشفى بأنه لا صحة لما ورد بأن المريضة أخذت العدوى من المستشفى، لأنها لم تمكث إلا ثلاثة أيام فقط وفترة حضانة الفيروس أربعة عشر يوماً.

ويواجه انتقادات حادة واتهامات بمعاملة غير آدمية للمواطنين على كافة الأصعدة خاصة فيما يخص المجال الطبي.

وأصدرت العديد من المؤسسات الحقوقية وهيئات حقوق الإنسان خلال الأيام الماضية العديد من البيانات التنديدية بسياسات نظام السيسي القمعية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.