“شاهد” وزير يمني يفضح ما يجري بسقطرى ويكشف عن الضباط “الرخاص” الذين باعوا شرفهم العسكري للإمارات

0

خرج نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية اليمني “أحمد الميسري” بمقطع فيديو يتحدث فيه عن الأوضاع في جزر “سقطرى” اليمنية، موضّحاً بأن ما يحصل بها هو بسبب التحالف العربي والإمارات التي تريد أن تسفك دماء أبناء الجزيرة.

الوزير اليمني قال خلال مقطع الفيديو الذي صوّره لنفسه ورصدته (وطن) ولاقى تفاعلا كبيرا: “ما حدث بسقطرى المحافظة المسالمة والأرخبيل الآمن، الذي لم يسفك به دماء منذ 100 عام، بفضل التحالف العربي حينما تواجد وبفضل الإماراتيين الذين شقوا نسيج المجتمع السقطرى، لحد ما وصلوا لحالة القتال”.

وتابع الوزير اليمني في حديثه: “ها نحن ندفع ثمن أفعال التحالف العربي الذي ترك جبهات الشمال كلها، وذهب باتجاه المحيط الهندي ألف كيلو وسط البحر إلى جزيرة سقطرى، ليحقق العدالة هناك ويحارب الشرعية هناك ويدمر اللواء الوحيد هناك ويشتري مجموعة من الضباط الرخاص الذين باعوا شرفهم العسكري”

أقرأ أيضاً: “يا مال الوهم، انقلعوا” .. “الدويلة” يردّ بقوّة على الهجوم السعودي-الإماراتي…

وأضاف: “وتدخل الاخوة السعوديين هنا وكان تدخلهم إيجابي ولكن بلحظة لم يكتمل هذا التدخل بعودة معدات اللواء كما كانت تحت سيطرة القائد الجديد الذي عيّنه فخامة الرئيس عبد ربه منصور”.

وزاد: “هو صراع على الممرات صراع على الجزر الهامة، تمسك بمؤسسات الدولة الشرعية هو طوق النجاة الوحيد لنا، والذي يريد جرّنا منه لنغرق بالصراعات الداخلية”.

وتستمر المحاولات الإماراتية للسيطرة على جزيرة سقطرى اليمنية والتي تعد واحدة من أهم الجزر ذات الطبيعة الخلّابة على مستوى العالم.

وتمكنت ابو ظبي من اختراق الجيش اليمني بعد إعلان الكتيبة الثالثة التابعة للواء أول مشاة بحري بسقطرى، في 27 فبراير الماضي، التمرد على الشرعية اليمنية ورفع الأعلام الانفصالية هناك.

هذا وأكد مصدر حكومي يمني في تصريحات إعلامية وصول تعزيزات عبر البحر للمتمردين المدعومين من الإمارات بجزيرة سقطرى تمهيدا لهجوم جديد.

واضاف المصدر أن السلطة المحلية رصدت تحركات على الساحل الشمالي لجزيرة سقطرى، ووصول ثلاث ناقلات لأفراد من خارج المحافظة بحرا، حيث انضموا إلى المتمردين في اللواء الأول مشاة بحري الذي أعلن مؤخرا انضمامه للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات.

وأكد أن مجاميع “مرتزقة الإمارات” التابعين للمجلس الانتقالي تتوافد إلى مقر اللواء استعدادا لمحاولة أخرى للهجوم على مدينة حديبو مركز المحافظة.

وكانت مصادر محلية قالت لموقع “الجزيرة نت” إن قوات حكومية في سقطرى تمكنت من طرد مسلحين يتبعون للمجلس الانتقالي من مقر السلطة المحلية بعد اقتحامه ورفع علم دولة اليمن الجنوبي السابقة على البوابة الرئيسية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.