أول تعليق من شقيق أمير قطر جوعان بن حمد على الانقلاب.. هذا ما قاله وصدم الرياض

1

سخر ، شقيق أمير ، من الشائعات التي أطلقتها دول الحصار، حول وجود انقلاب في .

وقال الشيخ جوعان في تغريدة رصدتها “وطن”، إن العاجز عن بلوغ أهدافه بوسائله وإمكانيات واقعه يميل إلى بلوغها بأماني الخيال واختلاق الأحداث والقصص، مضيفاً: “هذه بلاد طالما تحطمت على صخرتها المخططات وتحولت أحلام أعدائها إلى كوابيس”.

يأتي ذلك، عقب رد مصدر في وزارة الخارجية القطرية، على الشائعات التي حاول الذباب السعودي والإماراتي، الترويج لها خلال الساعات الماضية، حول وجود انقلاب عسكري في قطر وهو الأمر الذي يتمناه حكام تلك الدولتين ليل نهار.

وأرفق الذباب الإلكتروني السعودي والإماراتي فيديوهات عن اشتباكات عنيفة في مناطق متفرقة من الدوحة وخاصة منطقة “الوكرة”، الامر الذي أثار موجة جدل واسعة.

وقال مصدر في وزارة الخارجية القطرية، إن الأنباء التي ظهرت في وسائل الاعلام حول الانقلاب في قطر، هي مجرد (حشو إعلامي).

وجلطت وكالة الانباء الروسية “سبوتنيك”، صناع القرار في وأبوظبي، بعدما أفشلت مخططهما حول قطر، التي صادفت الليلة الماضية العاشر من رمضان، الذكرى الثالثة من الحصار الذي فرضته دول الجوار على قطر، عندما نقلت عن المصدر قوله  (إنها أخبار كاذبة).

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي، بفيديوهات مجهولة المصدر يُرجح أن تكون فيديوهات الهجوم على أحد القصور في الرياض قبل أعوام، قال متداولوها انها من حي الوكرة في الدوحة.

وواصل الذباب نباحه على قطر وتشويه صورة الشيخ حمد بن جاسم رئيس وزراء قطر الاسبق، زاعماً ان بن جاسم أخذ الضوء الأخضر بالانقلاب على تميم من اسرائيل بعد زيارة الوفد الإسرائيلي بقيادة رئيس الإسرائيلي والعائق الوحيد امامه هو القوه التركية التي مازالت لم تأتيها الاوامر من اردوغان بالانسحاب من حول القصور الرئاسية !

وأرفق الذباب العديد من الفيديوهات حول اشتباكات مسلحة زاعماً ان مكانها الوكرة، وما أن بزغ فجر الدوحة حتى انكشفت كذبة والإمارات التي ظل حكامها طوال الليل يدعون الله ان ينجح مخططهم بالانقلاب المزعوم.

يذكر أنه في 5 يونيو 2017 والذي صادف حينها العاشر من شهر رمضان الفضيل قررت كل من: السعودية، ، العربية المتحدة، ، وتبعتها حكومة اليمن، وجزر المالديف، جزر القمر، قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر.

وفي يوم 6 يونيو 2017، أعلن الأردن عن تخفيض التمثيل الدبلوماسي مع قطر، وإلغاء تصريح مكتب قناة في الأردن، كما أعلنت سلطات موريتانيا عن قطع علاقاتها الدبلوماسية رسميا مع دولة قطر.

وفي 7 يونيو أعلنت جيبوتي عن تخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي مع قطر، لكن تلك القطيعة التي استمرت نحو عامين ونصف بدأت تشهد تغيرات إيجابية قبيل انعقاد القمة الخليجية الأربعين في الرياض ديسمبر 2019، خصوصا مع تأكيد وزير الخارجية القطري محمد آل ثاني وجود مباحثات سرية بين السعودية وقطر.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. الملامة يقول

    الخبر صحيح ١٠٠٪ والان تم قطع الشك باليقين ان وراء الانقلاب الشيخ جوعان لهاذا تحاولون اهانته وتصويره بالتابع لتميم ونشره بصورة البوس لكتف تميم
    شكرا لتأكيد شخصية من وراء الانقلاب الفاشل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.