“شاهد” سعودي غلب “إبليس” في نهار رمضان وهذا ما فعله أمام المارة والشرطة تلقي القبض عليه

0

أثار مواطن سعودي، جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، بما فعله في نهار رمضان أمام المارة الذين تمكنوا من توثيق تصرفه الصادم، مُطالبين بسرعة القبض عليه.

ويظهر المواطن بالفيديو الذي رصدته “وطن”، في سيارته، يُحاول الاقتراب من سيارة أخرى ليصدمها، وينجح في ذلك، ويتسبب في إيقافها بعد صدمها.

ولم يكتف المواطن بذلك، بل ينزل من سيارته إلى السيارة الأخرى التي صدمها، ويعتدي على صاحبها بالضرب بعصا غليظة، وحين يُحاول السائق الآخر الهروب، يُطارده.

ورأى مُغردون أن تصرف السائق المعتدى عليه كان حكيماً لعدم تبادل الاعتداء مع المواطن الغاضب، فعلق أحدهم: “من أمن العقوبه أساء الأدب … كثير تشوف ناس عبالها في غابة وإن شاء الله انه حليم وتصرف السايق المعتدي علية تصرف حكيم قد يكون في حالة غير طبيعية ولكن لابد ان ننتبه من هولاي المفسدين خصوصا في المحافظات البعيدة . حفظ الجميع من كل مكروه”.

واستغرب مغرد آخر من وجود أداة للاعتداء مُسبقاً في سيارة المواطن المعتدي، وعلق قائلاً: “راعي السيارة البيضاء واضح انه فاقد التربية السليمة ويحمل معاه في السيارة اداة قتال لخلق الله يصدم يضرب ويفعل مايحلو له ولكن وقع في شر اعماله”.

ورجح مُغرد آخر أن يكون تصرف المواطن في نهار رمضان بهذه الطريقة الشيطانية، ماهو إلا بُعد عن الله، وعلق قائلاً: “قلة الدين و قلة الصلاه واللهو سبحان الله لاصار الواحد في قلبه دين مايتعرض ل الناس ب شي و يكون متسامح مع الجميع”.

وطالب ناشط آخر أن يكون عقابه من جنس العمل، وكتب: “نطالب بتكنيعه بالأداة اللي معه ليييين تصفر اذانه وتحول عيونه عشان يعرف الأدب والذوق”.

وأشاد مُغرد آخر بدور المارة الذين وثقوا المشهد، وإلا لكانت الرواية مُختلفة تماماً، فكتب: “تخيل لو لاسمح الله صاحب السيارة الهارب بسبب الربكة دهس راعي العصى هل احد بيصدق انه كان يهرب من معتدي مختل؟كم واحد ممكن نكون ظلمناه لاننا ما عرفنا القصة كاملة الحمد لله على نعمة الكاميرات”.

وفي سياق مُتصل، أعلن حساب الأمن العام عبر “تويتر” أن شرطة عسير أوقفت المواطن بتهمة تعمد صدم مركبة والاعتداء على قائدها في بيشة.

وصرح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة عسير المقدم زيد محمد الدباش، بأنه إشارة إلى مقطع الفيديو المتداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، ويظهر من خلاله قائد مركبة يصطدم عمداً بمركبة أخرى، ويعتدي على قائدها بأحد الطرق الرئيسة في محافظة بيشة؛ فقد أسفرت المتابعة الأمنية  عن تحديد هويته وهو (مواطن في العقد الثالث) ، وجرى إيقافه وإكمال الإجراءات النظامية لإحالته إلى النيابة العامة.

ولم يكن هذا الموقف هو الأول من نوعه في السعودية، والذي يكسر الأجواء الروحانية التي يفترض أن يعيشها الشعب في شهر رمضان المُبارك.

فقد وقعت مُشاجرة عنيفة رابع أيام رمضان، بين عشرات المواطنين السعوديين في أحد المولات التجارية، واعتدوا على بعضهم بالركل والضرب والسحل داخل المول من أجل كرتونة بيض، ما أثار سخريةً وجدلاً بين النشطاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.