شجوا رأسه وخلعوا قميصه.. “شاهد” بائعون يعتدون بالضرب على رجل أمن في جرش وهذا ما جرى

0

فجر مقطع فيديو، جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، لاعتداء مجموعة من الباعة من أصحاب البسطات في أحد اسواق مدينة جرش الاردنية، على رجل أمن أثناء أداء مهامه موجة غضب واسعة في الأردن.

وتظهر اللقطات بالفيديو الذي رصدته “وطن” لحظة تجمهر أصحاب البسطات حول رجل أمن، وضربه وسحله، وخلعوا قميصه، بينما حاول آخرون اللحاق بهم لإنقاذه.

الحادثة فجرت موجة غضب واسعة، دفعت النشطاء إلى مناشدة السلطات الاردنية، لإعتقال كل المتورطين في الاعتداء، معتبرين ما جرى بلطجة وإهانة لجهاز الأمن العام.

وكتب ناشط باسم سفيان: “مافيهم أدب أُطالب بإعدامهم .رجل الأمن خايف عليكم وسهران على خدمتكم.بس إنتو بدون أدب.كلنا رجال أمن وجيش”.

وامتعضت ناشطة أخرى من اعتداء عدة رجال على شخص واحد، وكتبت: “بغض النظر عن انه رجل أمن و هالشي لازم يتحاسبوا أشد الحساب عليه، بس هل انه قمة الرجولة انه خمسين يضربوا واحد!”.

وطالب مُغرد باسم فراس أن تكون عقوبتهم شديدة، وكتب: “أشد العقوبات يجب أن تطبق عليهم”.

وتوقع مغرد باسم إسماعيل أن تكون عقوبتهم رادعة وشديدة قياساً على ماحدث معه شخصياً، وكتب: “انا حكيت لشرطي ابعد عن اخوي اكلت فيها 8 ايام جويده ما بالك هذول”.

وكتب فواز سالم: “يجب ان يكون العقاب رادع ومعلن ..مهما كان السبب فهذا اعتداء على هيبة بلد”.

وفي وقت لاحق، أعلنت مديرية الأمن العام أنه تم القبض على الأشخاص المعتدين.

وذكرت المديرية في تغريدة عبر “تويتر” أنه تم توقيف عددا من الاشخاص في مراكز الاصلاح والتأهيل قاموا بالاعتداء على احد رجال الامن العام في محافظة جرش أمس، حيث جرى تحديد أربعة أشخاص اشتركوا بالاعتداء وألقي القبض على ثلاثة منهم وجرى توديعهم للمدعي العام فيما جرى التعميم الشخص الرابع، والبحث جار عنه.

ويحظى رجال الأمن بالتقدير والاحترام في الأردن، وما حدث مع شرطي قام بعمل إنساني مع سيدة مسنة خلال الحظر المفروض لمواجهة تفشي فيروس كورونا، أكبر دليل.

حيث تلقى الشرطي أسامة فقهاء اتصالاً هاتفياً من الملك عبدالله الثاني، وأثنى على ما قام به مع السيّدة .

وكانت السيدة خرجت من منزلها غير مدركةٍ لما يدور في الخارج من اجراءات، حيث صادفها رجل أمن، وقام بإلباسها رداءه العسكري كي يقيها من البرد، ومساعدتها، وتوصيلها بسيارة الامن الى المكان الذي تريده .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.