مُثير الفتن حمد المزروعي يزعم توتر العلاقات بين الأردن وقطر لهذا السبب.. وحساب عُماني يُلجمه

عاد المغرد الإماراتي البذيء “حمد المزروعي” لإشعال الفتنة مجددا بين قطر والأردن بعد وصول العلاقات الودية والرسمية بينهما لمرحلة أزعجت الإمارات كثيرا، خاصة بعد رفض الملك عبدالله الثاني الحصار الجائر ضد قطر.

“المزروعي” نشر تغريدة عبر حسابه بتويتر يزعم فيها توتر العلاقات القطرية الأردنية، ومحاولة السفير القطري حل الخلاف.

وقال المغرد المحسوب على ولي عهد ابوظبي محمد بن زايد في تغريدته: “توتر العلاقات بين الأردن وقطر بسبب تفنيش الأردنيين وسفير قطر في عمان ما خلا أحد إلا ودق عليه ويأكد أن الأمور في طريقها للحل”.

وفي رده على مزاعم الإماراتي البذيء قال حساب “أبو مستهيل” العماني الشهير بعد أن أعاد تغريد تغريدة المزروعي: “صحفي أردني مسجون لديكم منذ سنوات فكيف نزلت عليك محبة الأردن”.

وتابع في رد أحرج المزروعي بين متابعيه: “تم اكتشاف خلاياكم بالأردن، وتم طرد سفيركم لأنه كان يقيم علاقات مع العشائر ويسلمهم أموال”

واضاف الحساب العماني الشهير بتويتر:”وعندما جاء وباء كورونا أرسلتم أدوية وأجهزة تنفس بالملايين لحبيبتكم إيران ولم ترسلوا للأردن، فمن أين جاءت محبة الأردن؟”.

هذا وشن ناشطون هجوما عنيفا على حمد المزروعي متهمين إياه بأنه مثير للفتن ولم يكتب يوماً تغريدة فيها مصداقية، وأن بلاده كل هدفها الإفساد في الدول ونشر الخراب فيها للاستفادة قدر الإمكان من مقدراتها وشعوبها.

وفي ذلك قال أحد المعلقين أيضاً: “حان وقت تدمير الأردن وتفتيتها، وتغيير الحكم فيها، وهذا لا يخفى على أحد وأي مكان تدخل فيه الإمارات وإعلامها ومدحها لهذه الدولة فاعرف يقيناً ان هناك مؤامرة ضدها وخليه تجسسية إماراتية موجودة فيها”.

ولا يتوقّف البذيء “المزروعي” عن الطعن في أعراض القطريين، ويخصّص حسابه في “تويتر” للإساءة بكلماتٍ نابية للشيخة موزا المسند والدة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

ويرى مُتابعون أن حساب “المزروعي” يُدار من جهاز أمن الدولة الإماراتي وبضوءٍ أخضر من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وهو ما يبرر عدم توقفه منذ حصار قطر ولغاية اللحظة عن الإساءة والتطاول والتعرض لأعراض القطريين .

حمد المزروعي
تعليقات (1)
اضف رأيك
  • Mohammedfadhil

    الله العلي القدير بهذا الشهر الفضيل ،، يسود وجوههم، وجوه البشعة صك فيهم الإجرام والخراب في كل الدول العربية ،،بأوامر من الصهاينة،والنصارى التمهيد الفرس الاستيلاء على الكعبة ،،