جمال ريان يُحرج “نافخ الكير” عبدالرحمن الراشد والمطبل زياد حلبي بعد تغريدة خبيثة عن أردوغان

0

أحرج الاعلامي الفلسطيني، جمال ريان، المذيع في قناة الجزيرة القطرية، المطبل السعودي الكاتب في صحيفة الشرق الأوسط، بعدما هاجم الاخير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في محاولة منه لتشويه صورته.

وزعم عبدالرحمن الراشد في تغريدة رصدتها “طن” أن أحد الاعلاميين اليابانيين في تركيا “فوجئ” بحقيبة ورقية على باب منزله في اسطنبول، وزعتها الدولة في ظل حملة مواجهة فيروس كورونا.

وهنا أراد الراشد التذاكي واللعب على الوتر الحساس في محاولة منه لتشويه صورة الرئيس التركي مضيفاً على ماسبق في تغريدته الخبيثة..:”لم يجد بداخلها لا كمامة ولا زجاجة تعقيم بل صورة # وعلم #تركيا الاحمر “.

أقرأ أيضاً: جمال ريان لـ ابن سلمان: معظم مشاكلك سببها الإمارات والحل في الدوحة.. وهذا ما سأفعله لو كنت مكانك

تغريدة الاعلامي السعودي “الخبيثة”، صححتها صفحة “اليابان بالعربي” التابعة للخارجية اليابانية, ( ما جاء في الخبر هو “عندما عدت إلى مسكني في اسطنبول، كانت هناك حقيبة ورقية معلقة على مقبض الباب بها العلم التركي بطول 1م وعرض 1.5 م. ومرفق رسالة بها “نحن أحفاد دولة تغلبت على كل الصعوبات وحصلت على الاستقلال. يمكننا أيضًا أن نربح الحرب ضد الفيروس. ضع العلم على شرفة مسكنك).

ودخل على خط الراشد، الاعلامي الذي يُعرف نفسه كبير مراسلي العربية في وإسرائيل كما يحلو له قائلاً :” العلم بنفع ينعمل منه كمامة والصورة قناع”.

وتصدى جمال ريان لهذيان عبدالرحمن الراشد والمطبل الجديد زياد حلبي قائلاً في تغريدته التي تابعتها “وطن”، ” الحقيبة الورقية وزعت على كل بيت في تركيا ضمن حملة تبرعات وطنية اطلقها أردوغان لدعم متضرري فيروس كورونا، وافتتحها بالتبرع براتبه لـ7 أشهر “.

وأحرج ريان، ما اسماه “نافخ الكير” عبدالرحمن الراشد قائلاً له :” لماذا لا يقتدي الملك سلمان بزعيم الأمة الإسلامية اردوغان يا نافخ الكير ؟ كفي كذبًا ، تعال أعلمك اللغة اليابانية “.

وسخر الاعلامي الفلسطيني، نظام مهداوي من تغريدة الراشد قائلاً..:” هذا فطحلهم وكبير إعلامييهم #عبدالرحمن_الراشد واضع أسس الكذب والتزييف  في قناة #العربية ومتعهد اليمين الصهيوني ووكيله الإعلامي في المنطقة لا يخجل أن يترجم من اليابانية ما يتناسب مع أهوائه. العجب العجاب عند هؤلاء القوم ان أردوعان يكاد يقتلهم غيظاً “.

وكان أردوغان أطلق حملة تبرعات وطنية لدعم متضرري فيروس كورونا افتتحها بتبرعه برواتب سبعة أشهر لصندوق الحملة.

وأضاف أردوغان في خطاب عقب ترؤسه اجتماعا للحكومة بالعاصمة أنقرة أنه يمكن للمواطنين المشاركة في هذه الحملة الهادفة لدعم متضرري كورونا.

وأردف “ننتظر الإسهامات الكبرى في هذه المرحلة من رجال الأعمال وأهل الخير، وسنضمن وصول الأموال المجموعة عبر الحملة الوطنية إلى مستحقيها عبر الاستعانة بمخاتير (مسؤولي) الأحياء”.

وقال إن الهدف تقديم دعم إضافي إلى المواطنين من ذوي الدخل المحدود المتضررين جراء تدابير مكافحة كورونا.

كما دعا الرئيس التركي كافة نواب البرلمان وأعضاء الأحزاب -وعلى رأسها العدالة والتنمية الحاكم ورؤساء البلديات- إلى المشاركة في الحملة، وقال “نقوم بتوفير دعم إضافي بـ6 مليارات ليرة لأجور العاملين في مجال الصحة”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

 
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.