“شاهد” جمعية المحامين القطرية تثير غضب القطريين بدعوتها إمارتي مؤيد لاجتياح قطر للمشاركة في ملتقى المحامين الأول بقطر

0

أثارت ، غضباً واسعاً بين القطريين بعد دعوتها للكاتب والمحلل السياسي الاماراتي الذي دعا لاجتياح قطر للمشاركة في ملتقى المحامين الأول بقطر.

زايد الشامسي، دعا في وقت سابق لاجتياح من قبل الدول الخليجية بزعم وجود قوات أجنبية على أراضي الدوحة، وذلك ضمن الهجمة التي تعرضت لها بعد قرار فرض الحصار عليها من قبل والامارات والبحرين ومصر.

وبعد موجة الغضب الواسعة التي سادت الشارع القطري، سارعت جمعية المحامين القطرية، لتبرير الدعوة بقولها إنها ” تسير على نهج الدولة المرحب لكل من يكسر الحصار”، ونشرت الجمعية على حسابها على “تويتر” وفق ما رصدت “وطن” مقطع فيديو لترحيب أمير قطر تميم بن حمد بالدول الخليجية في قمة كأس الخليج التي عقدت بقطر مؤخراً، قائلةً: “تمت دعوة اتحاد المحامين الخليجي والكيانات الأعضاء في هذا الاتحاد لملتقى المحامين الأول بقطر”.

أقرأ أيضاً: كيف علّق الشيخ جوعان بن حمد على حقد الإعلام السعودي واستمراره في تمني حرمان قطر من المونديال؟!

وأضافت الجمعية في تغريدة رصدتها “وطن”: “نسير على نهج الدولة المرحب لكل من يكسر الحصار ويحضر لأرض قطر الحبيبة ولا نملك إلا الاقتداء بحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله في الترحيب”.

وتابعت الجمعية: “الملتقى تم برعاية وحضور سعادة وزير العدل الذي ألقى كلمة افتتاحية ولم تلق الجمعية أي رفض بل تم الترحيب بكافة الوفود المشاركة من قبل سعادته وهو ديدن جميع أهل #قطر كما أن الجمعية لم تخالف النهج الذي تسير عليه الدولة في حضور ومشاركة كافة الاجتماعات الخليجية”.

ودشن القطريون هاشتاج حمل وسم #لماذا_يا_جمعية_المحامين؟، رفضاً لدعوة الكاتب الإماراتي، وللمبررات التي ساقتها الجمعية، مطالبين بمحاسبة المسؤول عن هذه الدعوة التي اعتبرت إساءة للدوحة، فيما أيد آخرين الدعوة.

وقال العميد المتقاعد بالمخابرات القطرية، شاهين السليطي، مغرداً على الهشتاق: “الارتباك وتسويق اعذار باهته واستخدام تكنيك ايقاع الغير في الخطأ ورمي المسؤولية بعيداً عن أعضاء الجمعية ولعب دور الضحية، العبو غيرها وبدل الاعذار وجب عليكم الاعتراف وتحمل مسؤولية الخطأ”.

وتساءل الدكتور خالد رحيمي: “هل تستطيع جمعية المحامين في دعوة أي شخص يدعو إلى اجتياح أراضي الولايات المتحدة الأمريكية؟”.

وعلق حساب باسم ابن قطر، على الموضوع، قائلاً: ” أيعقل ان الجمعية لا تستطيع الادلاء ببيان واضح بينما تدلي ببيان من ثلاثة صفحات لان الوزير ما يتصل يتطمن على الاعضاء في رمضان؟”.

وأضاف: “أيعقل ان الادارة التي تردح بالفيديوهات والتسجيلات للاجندة الشخصية لا تستطيع تسجيل فيديو يوضح موقفها للشعب؟”.

وفي سياق آخر، استغرب مغردون أخرون، إثارة الموضوع في الوقت الحالي، حيث قال المغرد يحيى بن أحمد: “الاجتماع تم من شهور والناس صم بكم، من المستفيد من إثارته الآن؟”.

وأضاف: “أتوقع في طرق يا جمعية المحامين لمعرفة من أثار الموضوع الآن ولماذا؟ هل هي الوطنية المتأخرة أم حاجه في نفس المحامي؟”.

وقال مغرد آخر: “واحد يغرد في هذا الهاش تاق ويقول (الذباب الالكتروني دخل في الموضوع لازم انسكره) زين ليش انت ما سكرت مواضيع تافهه كنت اتثيرها وتبالغ وتضخم اخطاء تافهه”.

وفي ذات السياق، علق الكاتب الأردني يوسف علاونة، والمعروف تطبيله للإمارات وحكامها، على الموضوع بالقول: “الإنجاز الكبير في الموضوع أن قطر فيها جمعية محامين، الإنجاز الأكبر أن الشعب القطري حر بتوجيه الشتائم عبر السوشال ميديا”.

وأضاف علاونة: “لاحظ مستوى الحرية الهائل الذي أنجزه تنظيم المهاميد السلاس، بن كاليفا وبن قبر وبن سامر!، حرية الشتم”.

يذكر أن جمعية المحامين القطرية، نظمت في وقت سابق ملتقى المحامين الأول في الدوحة، والذي جاء برعاية وزير العدل القطري عيسى النعيمي، وبحضور عدد من المحاميين الخليجيين.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.