“شاهد” الشيخ صالح الفوزان يخالف رؤية ابن سلمان ويجلط تركي آل الشيخ وهذا ما قاله عن مهرجان الجنادرية

2

أثار تسجيل صوتي مُتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي لعضو هيئة كبار العلماء بالسعودية الشيخ صالح الفوزان يتحدث فيه عن حُكم الذهاب إلى مهرجان الجنادرية جدلاً واسعاً بين المغردين.

ووفقا للتسجيل المتداول الذي رصدته “وطن”، قال الفوزان في إجابته على سؤال “هل يجوز أن تذهب العوائل إلى المهرجانات مثل الجنادرية”، فيجيب الفوزان: “لا والله، لا يجوز أن تذهب العوائل إلى هذه الاحتفالات، وهذه المنتديات لأنها مليئة بالآثام”.

https://twitter.com/i/status/1254888167217352705

وأشار فوزان إلى أن هذه المهرجانات اختلاط ومنكرات، وقال: “الإنسان في عافية، فيبقى في بيته ويحمد الله على ذلك”.

ولم يكن الحديث الأول لفوزان في الوقت الذي بدأت تشهد فيه السعودية تحولا جذريا على جميع المستويات، لا سيما انتشار مظاهر الفساد والإنحلال منذ قدوم ولي العهد محمد بن سلمان.

فقد أثار “الفوزان” المُقرب جداً من “ابن سلمان” الجدل حين قال إن السكوت على المنكر هو سببا لوقوع العقوبة.

وأكد الفوزان آنذاك على وجوب نهي العلماء عن المنكر، وأن ترك الامر بالمعروف والنهي عن المنكر هو “بئس الصنيع”.

وكانت وزارة الثقافة السعودية قد أعلنت تأهبها لإحياء مهرجان الجنادرية مجددا في نوفمبر المقبل 2020، بعد أن كانت الدورة التي انطلقت في عام 1985 بإشراف وزارة الحرس الوطني، وحتى العام الفائت 2019، حينما قرر مجلس الوزراء السعودي نقلها إلى “الثقافة”،  لتواكب التغييرات الجذرية التي تعيشها المملكة في ظل رؤية 2030.

يُذكر أن هيئة الترفيه عملت على إقامة الكثير من الفعاليات والحفلات التي شابها الكثير من التجاوزات التي تمثلت بالسماح بالاختلاط بين الرجال والنساء والرقص مع بعضهم البعض، وكذلك القرارات الموجهة للنساء من أمثال السماح لها بقيادة السيارة ودخولها للملاعب، وغيرها من المظاهر التي كانت تمثل خطاً أحمراً للسعوديين.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. Avatar of المخفة يبقى مخفة
    المخفة يبقى مخفة يقول

    وش عنده.. ربي انتقم منهم بكورونا هههههههههههههههههههههههههه

  2. Avatar of م عرقاب الجزائر
    م عرقاب الجزائر يقول

    صدقت يا فوزان فبالفعل فقد عاقب؟!،توقفت العمرة والحج وانتشر كورونا وانخفض البترول فمحق المال لعلهم يتضرعون وعن غيهم يتوقفون ويتوبونوإلا فقد أمهل من لا يهمل؟!،لكن أن لهم أن يرجعوا فالحويطيون يهجرون والمعتقلون بالإهمال الطبي والتعذيب يغتالون؟!.اما آن لكم ان تثبتوا ياورثة الأنبياء فلا تحيدون عن الحق حتى ولو نشرتم بالمناشير المشهورة في دولة ولي أمركم؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More