ثاني انقلاب إماراتي خلال 48 ساعةً .. حفتر يُسقط اتفاق الصخيرات وينفّذ انقلاباً في ليبيا

0

خرج الجنرال الليبي المتمرد خليفة حفتر -المدعوم إماراتياً- في خطاب متلفز له، اليوم الاثنين، أعلن فيه تولي القوة العسكرية التي يرأسها وتتكون من ميليشيات من عدة دول قيادة ليبيا، استجابة لما زعم أنها مطالب الشعب الليبي بتفويضه لقيادة المرحلة.

ويأتي انقلاب حفتر هذا، بعد 48 ساعةً على انقلاب المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن -المدعوم إماراتياً- على اتفاق الرياض .

وكانت مطالبة “حفتر” لمؤيديه أمس بالنزول للشوارع، من أجل تفويض قواته بإدارة البلاد، وإسقاط الاتفاق السياسي الليبي ردود فعل متباينة محليا ودوليا، أثارات تساؤلات عن أهداف الجنرال من هذه الخطوة، وما إذا كانت تؤكد فشله عسكريا في حسم المعركة والسيطرة.

ووصف “حفتر”، في كلمته المتلفزة التي رصدتها (وطن)، اتفاق الصخيرات بـ”المشبوه والمدمر” زاعما أنه “قاد ليبيا إلى منزلقات خطيرة”.

وقال جنرال عيال زايد: “رغم ثقل الأمانة وتعدد الالتزامات وحجم المسؤوليات، متعهدا أمام الله والشعب الليبي بأن القوات المسلحة ستكون رهن إشارة الشعب وستعمل بأقصى طاقتها لرفع المعاناة عنه”.

وتابع: “تابعنا استجابتكم لدعوتنا لكم بإعلان إسقاط الاتفاق السياسي الذي دمر البلاد، وتفويض من ترونه أهلا لهذه المرحلة، ونحيي فيكم مساندتكم للقوات المسلحة وتجديد ثقتكم فينا وإيقاف العمل بالاتفاق السياسي ليصبح جزءا من الماضي، ونعلن استجابة القوات المسلحة لتفويض الشعب في إدارة شؤون البلاد، وسنستكمل الانتصارات في مسيرات متتالية لتحرير البلاد من الإرهاب”.

من جانبه علق الكاتب والباحث محمد المختار الشنقيطي رابطا بين انقلاب عدن وإعلان المجلس الانتقالي الجنوبي انفصال الجنوب وانقلاب حفتر مشيرا إلى الرابط المشترك بين الاثنين وهي ومعها :”انقلاب #بنغازي اليوم، وانقلاب #عدن أمس، يدلان على أن سفهاء أبو ظبي والرياض يئسوا من السيطرة على كامل #ليبيا و #اليمن، فقرروا تمزيقهما والتحكم في شطرهما.”

وتابع في تغريدته التي رصدتها (وطن):”وتلك بداية انحسار شرهم وظلمهم القاتم عن البلدين، وعن كل البلدان العربية والإسلامية”

من جانبه، قال المغرّد القطري الشهير “بوغانم” إن: “فرحة الذباب الالكتروني الاماراتي بانقلاب حفتر على اتفاق الصخيرات ليس حبا فيه؛ بل تهيئه للتخلي عنه وقريبا سيدخلون سيف الاسلام القذافي على الخط”.

ومن ناحيته، قال الكاتب الصحفي ياسر الزعاترة: “حفتر يعلن قبوله “تفويض” الشعب الليبي لإدارة البلاد!! هذا ما قاله قبل قليل. كان في حاجة إلى مظاهرة كبيرة، مع الاستعانة بمخرج يجعلها 10 أضعاف!!! القذافي الصغير (تلميذ الـ”CIA”) يلهث لأجل حلم طال انتظاره!! هي مرحلة بائسة لا بد أن تنجلي؛ ومعها رموزها. هذه أمّة تستحق حياة أفضل”.

بينماّ عدّ الكاتب الصحفي وائل قنديل ما قام به “حفتر” بثاني انقلاب إماراتي في خلال 48 ساعة بعد انقلاب الانتقالي اليمني.

اما المحامي والخبير في القانون الدولي محمود رفعت فقال: “اقدام حفتر على إلغاء اتفاق الصخيرات خطوة شديدة الخطورة الإجرامية ستؤجج نار الحرب في ليبيا.. اللعب الان على المكشوف، والحل الأنجز وربما الوحيد محاصرة حفتر وتجريمه دوليا وعدم انتظار الدول الأوروبية أن تقوم بذلك من تلقاء نفسها فمنها من يسلحه وقد تعترف به لو تأخرت طرابلس”.

وكان “حفتر” طالب في بيان متلفز، من وصفهم بـ”الشعب الليبي” بالنزول إلى الشارع من أجل إسقاط المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق، وتفويض الجهة التي يرونها مناسبة لإمساك زمام السلطة في البلاد، في إشارة إلى قواته وشخصه، بالتزامن مع إطلاق مؤيديه وسما بعنوان “نعم لتفويض المشير حفتر”، والنزول في عدة مدن للهتاف ورفع صوره متحدين حالة الحظر في البلاد، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وفي المقابل، لم يصدر تعليق رسمي من قبل الحكومة أو مجلس الدولة، لكن نشطاء، أطلقوا حملة ساخرة من حفتر تحت وسم “لا لتفويض مجرم حرب”، معتبرين الحملة تأكيدا على فشل “حفتر” عسكريا في حسم معركة طرابلس وتأكيد هزائمه المتتالية هناك مع تقدم قوات “الوفاق”.

وفي مدينة “سرت” حدث صدام بين مؤيدي “حفتر” المتظاهرين وبين فلول نظام “القذافي” الذين رفضوا بدورهم رفع أي صور للجنرال العسكري أو الهتاف له أو طلب تفويضه، معتبرين المدينة لاتزال معقلا لأتباع القذافي فقط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.