حادثة نادرة وتستدعي تدخل كبار العلماء.. “شاهد” السودانيون حائرون هل يعيدون صيام يوم أمس أم لا وهذا ما حدث؟!

1

سجّل السودان يوم، أمس الأحد، حادثة غريبة من نوعها، كان بطلها التلفزيون الرسمي السوداني، بعد أن بث أذان المغرب قبل دخول التوقيت الرسمي له، وتسبب بإفطار عدد كبير من المواطنين السودانيين بشكل خاطئ.

وبث التلفزيون الرسمي السوداني أذان المغرب قبل التوقيت المحدد له بعشرة دقائق، وتسبب بحالة ضجة واسعة بعد ثبوت الخطأ الذي وقع فيه التلفزيون السوداني.

ولقيت الحادثة انتقادات واسعة من قبل المواطنين السودانيين الذين وصفوها بأنها تساهل وعدم انضباط من قبل العاملين في التلفزيون القومي السوداني، مطالبين بإصدار فتوى شرعية تبيّن حكم إفطارهم بناءّ على الأذان المعلن في التلفزيون السوداني.

واستمرت ردود الأفعال الشعبية الغاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مستنكرة للخطأ “الكبير” الذي وقع فيه التلفزيون السوداني، والذي تسبب بإفطار الآلاف من السودانيين بشكل خاطئ.

الأمر الذي استدعى إدارة التلفزيون القومي لتقديم الاعتذار رسمياً في النشرة الرئيسية ليوم أمس الأحد، مؤكدة أن الخطأ الذي حدث ببث الأذان يوم الأحد قبل 10 دقائق من موعده المقرر كان غير مقصود.

وأوضح مسئول بالقناة بأن إدارة التلفزيون قد تجري تحقيقاً في هذ الخطأ، مؤكداً بأنه لن يمر دون عقاب وذلك بعد الربكة التي أحدثها في موعد الإفطار يوم الأحد والتي أفطر على إثرها عدد كبير من السودانيين.

وفتحت الحادثة الباب على مصراعيه لسهام المنتقدين لأداء التلفزيون السوداني، معتبرين أنه دون المستوى، وبرامجه وكل المحتوى الذي يقدمه لا يتناسب مع العصر الجديد، مؤكدين بأنه يحتاج لإعادة هيكلة بالكامل، فيما لم تستجب حتى اللحظة دار الإفتاء السودانية للمطالب بإصدار فتوى بخصوص الحادثة التي وقعت.

تعليق 1
  1. عربي أصيل يقول

    اعتقد والله اعلم الأفضل لكن أفطر مبكرا ان يقضي اليوم بعد انتهاء رمضان تحوطا و كفارة عن اليوم الذي أفطر فيه مبكرا عن غير تعمد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.