“شيتي” وجه ضربة قاتلة للإمارات.. بن زايد يأمر المصرف المركزي بهذا الأمر بعد تأكده أنه لن يعود

0

يبدو أن حكام وعلى رأسهم محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، تأكد أن “بي آر شيتي” لن يعود للإمارات مجددا كما ذكر قبل أيام وأن تصريحاته كانت بمثابة مخدر، فأمر المصرف المركزي في الإمارات باتخاذ عدة إجراءات صارمة ضده.

وفي هذا السياق طالب ، البنوك العاملة في الإمارات بتجميد جميع الحسابات المصرفية لرجل الأعمال الهندي بي آر شيتي، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة “” للرعاية الصحية.

وتشمل تعليمات أصدرها المصرف المركزي حسابات عائلة شيتي إلى جانب حسابات الشركات التي يمتلك فيها حصة.

يشار إلى أنه قبل أيام وفي تصريحات فجرت موجة جدل غير مسبوقة خرج الملياردير ورجل الأعمال الهندي المقرب من بلاط أبو ظبي، في أول ظهور له بعد تنفيذه أكبر عملية نصب بتاريخ الإمارات بما قدر بـ 6.6 مليارات دولار، ليصرح بأنه سوف يعود للإمارات قريبا.

أقرأ أيضاً: مصيبة ابن زايد كبيرة.. مسؤولون إماراتيون كبار تآمروا مع الملياردير الهندي لسرقة 6.6 مليار دولار من…

هذا وأدرج المركزي أيضًا العديد من الشركات المرتبطة برجل الأعمال الهندي على القائمة السوداء جنبًا إلى جنب مع إدارتها العليا بالكامل، وعدد من الموظفين الرئيسيين لهذه الشركات في القائمة بالمثل، بحسب ما أوردت صحيفة “البيان” الإماراتية.

وكشفت “إن إم سي” مؤخراً عن رصد ديونٍ بقيمة تزيد على 6.6 مليار دولار لم يكن قد تم الكشف عنها منذ إعلان البيانات المالية المؤقتة لمجموعة الرعاية الصحية في 30 يونيو/ حزيران 2019.

“بي آر شيتي” مؤسس مجموعة NMC Health، التي وضعتها بريطانية تحت الوصاية القضائية ويواجه اتهامات جنائية، قال إنه سافر إلى الهند في أوائل فبراير لأسباب شخصية.

وأبلغ شيتي صحيفة “ذا ناشيونال” الإماراتية أنه غادر الإمارات إلى مانجالور في 7 فبراير ليكون مع شقيقه المصاب بالسرطان، وتوفي في وقت سابق من هذا الشهر عن عمر 82 عاما وأنه سيعود للإمارات قريبا مع رجوع حركة الطيران.

تصريحات “شيتي” أثارت شكوكا واسعة بين النشطاء وخاصة الإماراتيين الذين أشاروا إلى أنه ربما يقوم بعملية تخدير لحكام الإمارات، مؤكدين أنه لو لم ينفذ عملية النصب هذه لما حدثت كل هذه الضجة من مؤسسات رسمية في الإمارات.

هذا وأضاف شيتي للصحيفة: “كان أخي مريضاً، ولهذا السبب أتيت في فبراير وقد مات قبل أسبوعين”.

وأضاف أنه بمجرد انتهاء القيود المفروضة على السفر بسبب فيروس كورونا وعودة الرحلات، سأعود إلى الإمارات، قال إنه مع زوجته فقط في الهند، بينما بقية أسرته في أبوظبي.

وأشارت التقارير إلى أن شيتي فر إلى الهند، حيث تصاعدت التحديات القانونية والتشغيلية فيما يتعلق بشركتيه NMC Health و Finablr وكلاهما مدرج في لندن.

وقال شيتي إنه “التزم الصمت حيال المزاعم التي أواجهها وشركاتي، ولم أرد، لأنني لا أعرف الحقائق، ولا أعرف ما حدث”.

وكان بنك أبوظبي التجاري قد بدأ الأسبوع الماضي في إجراءات قانونية جنائية مع المدعي العام في أبوظبي ضد عدد من الأفراد المرتبطين بشركة NMC Health.

وقال البنك في بيان إن هذا الإجراء يتفق مع هدف البنك لحماية مصالحه.

وقال شيتي في بيان: “بالنظر إلى أن تحقيقاتي القانونية بدأت الآن في إظهار بعض النتائج الأولية، وبالنظر إلى بعض الادعاءات المضللة والكاذبة التي وجهت ضدي، سأبحث الرد بالطريقة المناسبة ومع السلطات المختصة في الإمارات وأماكن أخرى”.

وأصدرت المحكمة العليا في المملكة المتحدة، في التاسع من أبريل الجاري، قرارها بتعيين حارس قضائي على “إن إم سي”، استجابةً للطلب الذي تقدّم به بنك أبوظبي التجاري، وعدم اعتراض الشركة على هذا الطلب.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.