“استقبليه مثل الأميرة ياحمارة”.. “شاهد” “بوفون” السعودي يدعو لضرب النساء بلا رحمة!

1

فجر الناشط السعودي ” ”، موجة غضب واسعة، بعد فيديو دعا فيه متابعيه لضرب زوجاتهم اللواتي لا يتزيَّن لهم.

وفي التفاصيل، دعا المدون الشهير “بوفون” في الفيديو الذي رصدته “وطن”، مُتابعيه إلى ضرب زوجاتهن اللواتي لا يتزين لهم، وقال: “الرجال اللي حرمته ما تتجدد كل يوم، يعني تيجيه بشكل جديد، تثيره، يضربها لين تنتفخ، ويتوطى في بطنها، ولو يطلقها زين”.

وأضاف “بوفون”: “لو يطلقها الثلاث مرة وحدة أحسن، ما يعذب نفسه”.

وظهر بمقطع آخر يُصر خلاله على رأيه قائلاً: “وش الكلام ذا؟ كل يوم بنفس القميص؟ ليش؟ الرجل يتعب يروح وييجي، يتعرض لشموس، ويوم يدخل بيته يشوف زوجته جالسة كأنها مصارع ببطنها، وفي يدها سكين وكوسا، استقبلينه مثل الأميرة ياحمارة”.

وفي دعوة صريحة لضرب النساء، ختم “بوفون” الفيديو قائلاً: “الليلة يا متابعيني الأعزاء، تضربون الحريم، ماتنام إلا مضروبة، دورلها خطأ قبل ثلاثة شهور سوته واجلدها”.

وأثار “بوفون” غضب النشطاء الذين دشنوا هاشتاج #بوفون_السعودي ، طالبوا خلاله بمُحاسبته.

وقدم الكاتب السعودي إبراهيم المنيف بلاغاً لمركز بلاغات العنف الأسري، والنيابة العامة ضد #بوفون_السعودي ، داعياً إلى إيقافه ومعاقبته وإقفال حسابه.

وتابع قائلاً: “تعليق خاص: #مشاهير_الفلس تمادوا حتى وصلوا لمرحلة التحريض على التعنيف الأسري، وبشكل صريح”.

ورأت “العنود” أن بوفون قد يكون مؤثراً لأنه شخص معروف، ودعت لعقوبة رادعة فورية له، وقالت: “#بوفون_السعودي #مشاهير_الفلس الشخص هذا يحرض الرجال على تعنيف وضرب النساء وهو شاعر وشخص معروف وقد تكون كلمته مسموعه لدى بعض المتخلفين ، هل من عقوبه راده لأمثاله ؟ “.

وطالبت مُغردة باسم “اليوم الثامن” بإغلاق حسابه ومنعه من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت موجهة كلامها لوزارة الداخلية : “ياعالم ياناس تكفون قفلو سنابه وحاسبوه سجن وغرامه وتشهير فكونا من النوعيات الوصخه الي كذا تعبنا والله”.

وطالبت غادة “بوفون” أن يعتذر للنساء، وكتبت: “أتمنى يطلع بفديو يعتذر لكل المتزوجات لتحريض الأزواج على العنف ، اذا المشهور يشوف نفسه الحين و يقراء التعليقات ودي اقولك انت بعت أخلاق و مبادء و دين لا الرسول ولا القراءان يدعوا لشئ مثل هالقبيل يمكن انت الي بتدق على العنف الأسري الدنيا مكوره كل شي بيرجع لك”.

واستجاب مركز بلاغات العنف الأسري لمطالبات النشطاء، وأعلنوا عبر حسابهم على “تويتر” أنهم اتخذوا الاجراءات اللازمة ضد بوفون.

يُذكر أن أول ظهور لـ”بوفون” كان في مسابقة شاعر المليون، وأثارت مشاركته التساؤلات من قبل المغردين حول هويته.

وتبين أنه يُدعى أحمد القحطاني، ولد في عام 1989، ودرس في جامعة الملك عبد العزيز ال سعود وحصل على شهادة البكالوريوس بتخصص اللغة العربية.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

تعليق 1
  1. على الله يقول

    ياخي معليش المعذرة.. بس عندي استفسار بسيط.. حنا اهل الجزيرة يولد عارفين لهجة بعضنا واسلوبنا وعادات وكلامنا..
    هيا اللحين العينات هذي اللي مسوية نفسها بدو.. من فين طلعت.. ومن وين جات.. حنا بدوان يولد من يومنا وعارفين الوضع.. (تجددي ويعبطها ويدبللها وتقبع والشخير البايخه والرجال يتعرض لناسن (يحده) ومن هالخرابيط..ومن هالكلام اللي كله كسرة شوارع حق بزارين اجانب.. يولد حنا هل الجزيره وحظرها وبدوانها وخابرين كللشي هالعينات اللي مسوية نفسها بدون صحاري.. بالعربي من وين جونا.. يعني لاحد يزعل من الصدق ترى خابرينها شبر شبر..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.